العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    سوفوس: «واناكراي» تمثل 45 % من جميع هجمات برمجيات الفدية

    أعلنت شركة سوفوس المتخصصة عالمياً في حلول أمن الشبكات والنقاط النهائية، أمس، عن تقريرها السنوي للعام 2017 لاتجاهات البرامج الضارة، وشمل التقرير تفصيلاً وافياً لأشهر الهجمات وطرق الاختراق، كما شمل مجموعة من التحذيرات للمستهلكين.

    ورصد التقرير أن برمجيات الفدية «واناكراي» ضربت أرجاء العالم هذا العام، وشكلت 45 % من جميع برمجيات الفدية، تليها برمجيات «سيربر» بنسبة 44.2 %، وفقاً لأحدث تقارير البرامج الضارة من سوفوس.

    وقال هاريش تشيب نائب الرئيس لدي سوفوس الشرق الأوسط وأفريقيا «حولت هجمات الفدية تركيزها في العامين الماضيين، نحو القطاعات التي من المرجح أن تدفع الفدية، مثل الرعاية الصحية والقطاع الحكومي والبنية التحتية الحيوية، والشركات الصغيرة والناشئة. وجاء قطاع الرعاية الصحية كأكبر الأهداف نظراً لأنها واحدة من الصناعات الأكثر ربحا من مدفوعات الفدية أو بيع السجلات الصحية، وبلا شك سيستمر ذلك في عام 2018».

    وأشار التقرير إلى أنه من المستحيل التنبؤ بما سيحدث في عام 2018، ومع ذلك يمكننا الرهان علي استمرار استهداف برمجيات الفدية وغيرها من البرامج الضارة لأنظمة ويندوز وأندرويد بشكل كبير. كما سيظل البريد الإلكتروني هو ناقل الهجوم الرئيسي الذي يهدد الأمن الإلكتروني للشركات، وخاصة في حالة الهجمات المستهدفة.

    طباعة Email