العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    بواخر ضخمة تعود لفينيسيا

    تتجه إيطاليا للسماح لسفن سياحية ضخمة بالعودة إلى بحيرة فينيسيا، لكن سيتم إبعادها عن ميدان «سان مارك»، ما يحد من خطر بيئي محتمل.

    وتم اتخاذ القرار الحكومي مساء أول من أمس، بعد أكثر من خمس سنوات من النقاش.

    وكانت فكرة فرض قيود على السفن السياحية في فينيسيا قد طرحت أولاً في أعقاب غرق السفينة، كوستا كونكورديا، قبالة سواحل توسكاني في يناير 2012.

    وبينما يتم حظر السفن السياحية التي تزيد زنتها على 96 ألف طن حالياً من بحيرة فينيسيا، فإن القوانين الجديدة ستسمح لها بأن ترسو في ميناء مارجيرا الصناعي، في أعقاب بعدها إلى حد كبير عن وسط مدينة فينيسيا.

    طباعة Email