العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    صاروخ يرسل طابعة متطورة إلى الفضاء

    طورت شركة «إتش بي» HP طابعة ثلاثية الأبعاد سوف يجري إرسالها من خلال صاروخ للعمل في الفضاء حيث فازت الشركة بعقد ترقية طابعات وكالة الفضاء الأميركية ناسا NASA الموجودة ضمن محطة الفضاء الدولية ISS، حيث إن إجراء عملية الطباعة داخل المحطة يتطلب بعض التعديلات العتادية المحددة للأجهزة المستخدمة، وهو السبب في أن الطابعات المستخدمة على متنها تبلغ من العمر 17 عاماً بحسب تقارير إخبارية.

    وتحتاج «ناسا» إلى استبدال الطابعات القديمة جداً المتواجدة على متن المحطة، وجرى اختيار «إتش بي» لتوفير طابعات جديدة بعد نجاحها بتطوير محطة العمل 120 ZBook وإرسالها إلى محطة الفضاء في العام الماضي، وجرى اختيار نموذج طابعة HP Envy 5600 لإجراء التعديلات عليها وإرسالها إلى المحطة تحت اسم طابعة HP Envy Zero-Gravity.

    وطلبت «ناسا» من «إتش بي» تنفيذ عدد من الترقيات والتحديثات المتعلقة بالسلامة لكي يتم إرسال الطابعة على متن صاروخ إلى محطة الفضاء الدولية والعمل ضمن بيئة خالية من الجاذبية، حيث احتاجت الطابعة إلى تحديث إدارة الورق عند انعدام الجاذبية ومثبطات اللهب البلاستيكية وإدارة نفايات الحبر أثناء الطباعة عند انعدام الجاذبية وإزالة الزجاج وتعديل الاتصال السلكي واللاسلكي والطباعة في اتجاهات متعددة والكفاءة في استخدام الطاقة.

    ونجح فريق التطوير بفضل استعمال الطابعة ثلاثية الأبعاد 3D مع مواد متخصصة، وقامت الشركة ضمن عملية تعديل الطابعة بإزالة قدرة المسح الضوئي والنسخ والفاكس وكذلك المكونات الزجاجية. وتعتزم «ناسا» إرسال الطابعات البديلة إلى المحطة القابعة على ارتفاع 254 ميلاً خلال عام 2018، ووفقاً لشركة إتش بي سوف يجري إرسالها من خلال صاروخ شركة الفضاء الخاصة «سبيكس إكس».

    طباعة Email