«ايه إم دي» تشحن أسرع معالج مكتبي في العالم

بدأت شركة «ايه إم دي» بشحن أسرع وحدة معالجة مركزية لحواسيب سطح المكتب في العالم المسماة Ryzen Threadripper 1950X، التي تحتوي على 16 نواة، حيث صرحت الشركة أنها تمكنت من انتزاع تاج السرعة من شركة إنتل للمرة الأولى منذ عشر سنوات.

وصرحت الشركة أن وحدة المعالجة المركزية Ryzen Threadripper 1950X تعتبر الأسرع في العالم بتردد أساسي يصل إلى 3.4 جيجاهيرتز وبتردد أعظمي يصل إلى 4 جيجاهيرتز، حيث حصلت وحدة المعالجة على علامة تصل بين 2900 و3100 نقطة تبعاً لمنصة الاختبار والقياس Cinebench، وتختلف النقاط بحسب العتاد الآخر المستعمل ورفع تردد التشغيل.

ورغم اختلاف العلامات إلا أنها تظهر أن شركة «ايه إم دي» تتنافس مع شركة إنتل على صدارة مقياس السرعة للمرة الأولى منذ عام 2006، وعلى سبيل المقارنة فقد حصل معالج إنتل Core i9-7900X ذو العشر أنوية على أكثر من 2000 نقطة على منصة القياس Cinebench، مع اختلافات قليلة من حيث العلامات تبعاً لرفع تردد التشغيل.

وتعد هذه المقارنة عادلة من حيث سعر المعالجات في السوق الذي يصل إلى 1000 دولار لكل منهما، في حين تشير شركة أي إم دي إلى أنها توفر أداء أفضل بنسبة 38% ضمن الفئة السعرية نفسها مع معالجات إنتل، وذلك استناداً إلى نتائج منصة الاختبار Cinebench.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات