رئيس وزراء ولاية ألمانية ينفي التواطؤ مع «فولكسفاغن»

نفى شتيفان فايل رئيس وزراء ولاية سكسونيا السفلى شمال غرب ألمانيا اتهامات بتأثير شركة فولكسفاغن لصناعة السيارات عليه خلال معالجة فضيحة بيانات عوادم محركات الديزل التي تنتجها الشركة قبل عامين.

ودافع فايل الذي يعد أيضا أحد أعضاء مجلس الإشراف على «فولكسفاغن» خلال لقاء مع شبكة التحرير التي تضم عدداً من الصحف والمجلات الألمانية الكبرى مساء أول من أمس، عن الإجراء الذي اتهمه به البعض لكونه طلب من الإدارة المركزية لمجموعة فولكسفاغن مراجعة بياناته العلنية المؤثرة حول أزمة بيانات الديزل بالمجموعة قبل إعلانها في خطبة له.

وأضاف: «كان مستقبل»فولكسفاغن«على المحك»، وفي مثل هذه الظروف «كان من الصواب أن أعرض مشروع مخطوطتي المكتوبة كمشروع لبيان حكومة الولاية حول الأزمة على مسؤولي المجموعة، راجياً فحص المسائل القانونية وضبط الحقائق المذكورة في المخطوطة» مبيناً أنه لو «وضع في مثل هذا الموقف اليوم سيتصرف بنفس الطريقة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات