الهجمات الإلكترونية تضر بأرباح شركات عالمية

تضررت أرباح شركات جراء هجمات إلكترونية مكلفة تزايد أثرها وأصبحت أمراً واقعاً لشركات مثل مونديليز المنتجة لبسكويت أوريو وميرك للأدوية وغيرهما.

وسجلت مونديليز انترناشونال، ثاني أكبر شركة حلويات في العالم، انخفاضا بلغ 5% في المبيعات الفصلية في النتائج التي أعلنتها أول من أمس عزته إلى تأخيرات النقل البحري والفواتير بفعل الهجوم الإلكتروني المعروف باسم «نوت بيتيا» في 27 يونيو الماضي.

وكان من بين ضحايا نوت بيتيا الآخرين ميرك التي حذرت الأسبوع الماضي من أن الهجوم تسبب في وقف إنتاج بعض الأدوية وقالت إنها لم تقدر بعد التكلفة الإجمالية المرتبطة بالهجوم.

وتسبب الهجوم أيضاً في تباطؤ عمليات التسليم لدى فيديكس وتعطيل عمليات موانئ لشركة النقل البحري إيه. بي مولر-ميرسك وتوقف خطوط إنتاج لدى ريكيت بينكيسر البريطانية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات