مؤيدو «بريكست» يضحون بوظائفهم

يفضل المؤيدون لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، والذي يطلق عليه «بريكست»، تحمل الأضرار الاقتصادية على البقاء في الاتحاد. وقال 3 من كل 5 يؤيدون الخروج، إن الضرر البالغ على الاقتصاد هو الثمن الذي يجب أن ندفعه، وفق ما ذكره موقع «سي ان ان ماني».

وأوضح استطلاع شمل 5 آلاف مشارك أن 39% من مؤيدي الخروج يعتقدون أنهم يمكن أن يخسروا وظائفهم ، أو يفقد أفراد من عائلاتهم عملهم. وقال 38% إن فقدان الوظائف ثمن باهظ لتحقيق هذا الهدف.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات