تغيّر مهام المديرين التنفيذيين العصريين

ذكرت صحيفة «بيزنيس انسايدر» أن مهام المديرين التنفيذيين العصريين تغيرت الآن بعد أن وضع المتخصصون مهارات أخرى وحددوا أدواراً إضافية جديدة ينبغي أن تتوفر حتى يكون التنفيذي ناجحاً. وبدأت الصورة تتغير إلى الراعي المؤسسي للشركة أو المؤسسة كدور تنفيذي.

في الستينيات والسبعينيات طرق هنري منتزبرج أبواباً جديدة في كتابه طبيعة العمل الإداري ورسم صورة للتنفيذي كعبد اللحظة. وحدد أدواراً يقوم بها التنفيذي، نصفها يدوم أقل من تسع دقائق و10 % منها تتجاوز الساعة.

وفي الثمانينيات تغيرت الصورة إلى مدير يخصص غالبية وقته ليتفاعل مع الآخرين من داخل وخارج المؤسسة، واكتسبت هذه الصورة جاذبية لسنوات. لكن في عام 2012 صدر كتاب بعنوان الإدارة في القرن الواحد والعشرين وحدد دور التنفيذي في عدة نقاط، أهمها إعداد الشركة للمستقبل، وتحسين نموذج العمل، وتوقع التغيرات السريعة في بيئة العمل، وخلق وتطوير فريق إداري فعال.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات