روبوت لدعم العاملين في الرعاية

نجح مهندس روبوتات ألماني هانز إيلرس /‏29 عاما/‏، في برمجة الإنسانة الآلية «روبوت» (إيما) لدعم العاملين في مجال الرعاية والترفيه عن مرضى الخرف.

تسأل (إيما) «تزن 45 كيلوغراما» بصوت حنون وهي تؤرجح ذراعيها: «ما الذي تشعر بأنك ترغب في عمله؟».وتنحني إريكا كراتيت إلى الأمام قليلاً وتستخدم شاشة الروبوت التي تعمل باللمس لاختيار أغنية أخرى، ليبدأ صوت أغنية ألمانية من ستينات القرن الماضي في ملء الغرفة. وتلمع عينا السيدة وتبدأ في الرقص.تأتي إيما «تزن 45 كيلوغراما» كل أسبوعين إلى هنا، إلى دار للرعاية في مدينة كيل شمالي ألمانيا، لدعم العاملين في مجال الرعاية والترفيه عن مرضى الخرف.

وتبلغ كلفة إيما نحو 17 ألف يورو (19 ألف دولار)، وقد دفعت جامعة كيل هذه الكلفة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات