منظمة التجارة العالمية ترفض شكاوى الاتحاد الأوروبي ضد دعم «بوينغ»

أصدرت منظمة التجارة العالمية حكماً برفض أغلب الشكــــاوى الجديدة التي قدمها الاتحاد الأوروبــــي ضد الدعم الذي تحصـــل عليه شركة صناعة الطائرات الأمريكية «بوينغ» من الحــــكومة الأمريكية.

ويشكو الاتحاد الأوروبي من عدم قيام الولايات المتحدة بإلغاء العديد من أشكال الدعم غير المشروع، وفقاً لحكم صادر عن منظمة التجارة العالمية عام 2012.

وفي حكمها الصادر أول من أمس في مدينة جنيف السويسرية، قالت منظمة التجارة العالمية إنها اكتشفت أن شكل واحد فقط من أشكال الدعم المشكو منها وهي الخفض الضريبي الذي تقدمه ولاية واشنطن الأمريكية لشركة «بوينغ» هو الذي مازال قائماً.

وبحسب المنظمة فإن شركة «أيرباص» الأوروبية لصناعة الطائرات التي تنافس «بوينغ» فشلت في إثبات أن أشكال الدعم الحكومي الأخرى التي تحصل عليها بوينغ مثل عقود الأبحاث والتطوير مع وزارة الدفاع الأمريكية أضرت بنشاط الشركة الأوروبية.

وتقول «أيرباص» أنها خسرت عقود محتملة بقيمة 100 مليار دولار تقريباً لصالح منافستها «بوينغ» بسبب الدعم الحكومي متعدد الأشكال.

يذكر أن النزاع بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي بشأن دعم شركتي صناعة الطائرات «بوينغ» و«أيرباص» يعود إلى 2004، ومن المــتوقع استمراره في المستقبل.

وأسفر النــــزاع عن العــديد من أحكام منظمة التـــجارة العالمية التي اعتبرت العديد من أشــكال الدعم الذي يقدمه الاتحاد الأوروبــي لأيرباص والولايات المتحدة لبوينغ ينتــهك قواعد التجارة الحرة.

وفي نوفـــمبر الماضي ذكــرت منظمة التجارة العالمية أن «بوينغ» حـصلت على دعم غير قانوني لـــطائرة الركاب التي طورتها بوينغ 777 إكس ذات الهيكل العريض.

وفي سبتمبر الماضـــي أدانت منظمة التجارة العالمية الاتحاد الأوروبي بعدم وقف تقديم الدعم المالي غير المشروع لشركة «أيرباص».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات