خفض الانبعاثات بإعادة تداول السلع المستعملة

■ باري جدج

نجح سُكان دولة الإمارات في خفض البصمة الكربونية بأكثر من 3.26 ملايين طن في عام 2016 عبر إعادة تداول السلع المستعملة على منصة «دوبيزل»، حيث تم تداول 1.5 مليون سلعة. ويعادل هذا الرقم زراعة حوالي 85 مليون شجرة ونموّها لمدة 10 أعوام، بحسب تقرير من «دوبيزل» أصدر بالتعاون مع «ألكوت غروب».

وبقياس تلك الانبعاثات بطريقة أخرى، فإن انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون التي تم تخفيضها تعادل أثر قيادة سيارة عادية لمسافة 12.6 مليار كيلومتراً، أي بما يعادل 83 ضعف المسافة الفاصلة بين الأرض والشمس.

وقال باري جدج، المدير العام لدوبيزل: «تُعدّ المنصة مساهماً رئيسياً في الحد من الانبعاثات الكربونية وضمان أنماط استهلاكية مستدامة للمقيمين في الإمارات». ونتيجة لذلك، يتبنى الزبائن شعار «إعادة بيع واستخدام المنتجات والحد من الانبعاثات منذ لحظة تسجيل دخولهم في المنصة».

وتم إصدار بعض المعلومات التي ينطوي عليها التقرير قبيل الاحتفال بمناسبة يوم البيئة العالمي الذي صادف 5 يونيو الجاري، وغطى الصفقات التي أجريت عبر «دوبيزل» خلال عام 2016، حيث تناول جميع مراحل دورة حياة المنتج حتى وصوله إلى المستخدمين، لعدد من فئات المنتجات الأكثر تداولاً عبر المنصة. حيث تُذكّر المنصة مستخدميها أن التغيير الحقيقي يبدأ في عادات المستهلكين من منازلهم.

فمن المنظور المحلي، تسعى حكومة دبي بحلول عام 2030 إلى خفض استهلاك الطاقة في الإمارة بنسبة 30% وتوليد ما لا يقلّ عن 25% من احتياجاتها للطاقة اعتماداً على المصادر المتجددة، بما في ذلك الطاقة الشمسية والفحم النظيف والطاقة النووية. كما تتطلّع الحكومة إلى الحد من النفايات التي يتم إرسالها إلى مقالب النفايات في غضون 20 عاماً، وابتكار أساليب أكثر استدامة لتوليد المياه.

وتتمتع الإمارات بواحدة من أكبر البصمات الكربونية على مستوى العالم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات