«بي آند أو ماريتايم» تستحوذ على «رايسير» الإسبانية

صورة

Ⅶدبي - البيان

أعلنت «بي آند أو ماريتايم»، المملوكة بالكامل لـ «موانئ دبي العالمية»، أمس استحواذها على شركة «رايسير» الإسبانية التي تقدم الخدمات البحرية في جميع أنحاء العالم منذ عام 1966 والتابعة لشركة «بيرج سيا إس. إيه». وتبلغ قيمة الصفقة أقل من 5% من قيمة صافي أصول موانئ دبي العالمية.

وتملك «رايسير» عقوداً طويلة الأمد في 10 موانئ إسبانية، إضافة إلى محطتين دوليتين للغاز الطبيعي المسال في كل من «سانت جون» في نيوبرونزويك في كندا، و«بوينت فورتين» في ترينيداد وتوباغو. وتشمل الخدمات التي توفرها الشركة الإسبانية القطر في المرفأ، والرسو، والتزويد بالوقود، والغوص، والدعم البيئي، كما تملك 151 سفينة من بينها 20 مركب قطر، و53 قارب رسو، وخمس سفن تزويد بالوقود، و73 سفينة تقوم بأعمال بيئية.

وقال سلطان أحمد بن سليّم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة «موانئ دبي العالمية»: تعكس عملية الاستحواذ هذه النمو والتوسع في أنشطة الخدمات البحرية للمجموعة. وباعتبارنا محفزاً رائداً للتجارة العالمية، فإننا نركز على تطوير الخدمات البحرية عالمياً بقيادة شركة ’بي آند أو ماريتايم‘ من أجل رفد ودعم أعمالنا الرئيسية في مجال الموانئ والمحطات البحرية. ويأتي ذلك في إطار استراتيجيتنا الشاملة لتطوير قطاعات داعمة على امتداد سلسلة التوريد العالمية مثل المناطق الصناعية، والمناطق الحرة، والمجمعات اللوجستية، وتعزيزها باستخدام التقنيات الحديثة ما يسهم في ضمان التدفق السلس للبضائع عالمياً ويضيف القيمة لجميع أصحاب المصلحة من عملاء وشركاء حكوميين ومجتمعات محلية في المواقع التي نوجد فيها.

وشدد بن سليم على أن توجه المجموعة لتنويع أنشطتها وتوسعتها لتشمل مجالات مكملة لأنشطة الموانئ والخدمات اللوجستية، إنما يصب في إطار السعي لتحقيق استدامة الأعمال للأجيال المقبلة وتعزيز سمعة موانئ دبي العالمية كمجموعة موثوقة تعمل على دفع نمو التجارة والارتقاء بمستوى القطاع البحري والخدمات اللوجستية العالمي انطلاقاً من رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بضرورة تعزيز الدور العالمي للإمارات عموماً ولإمارة دبي على وجه الخصوص في تطوير الاقتصاد العالمي، وتماشياً مع رؤية الإمارات 2021 وخطة دبي 2021.

نقطة فارقة

من جهته قال رادو أنتولوفيتش، المدير العام لشركة "بي آند أو ماريتايم": يشكل هذا الاتفاق نقطة فارقة في تاريخنا الممتد لأكثر من 50 عاماً، إذ يسلط الضوء على خطتنا العالمية لتوفير الخدمات البحرية في الأسواق المتنوعة في جميع أنحاء العالم. ويدعم هذا الاستحواذ موقعنا في السوق الإسبانية ويساهم في تأمين دخولنا إلى مناطق وأسواق جغرافية جديدة، وإتاحة فرص جديدة لتنويع وتنمية أعمالنا. نثق بإمكانات النمو المتوسط وطويل المدى لهذه الشركة، وبقدرتنا على تحقيق قيمة مستدامة لجميع أصحاب المصلحة لدينا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات