«آيفون» الجديد أذكى مما تتوقع

قال مصدر رفض ذكر اسمه: تطور شركة آبل رقاقات ذكاء صناعي لتضيفها إلى هواتف آيفون وستطيل هذه الرقاقات عمر البطارية وتؤدي المهام التي يؤديها الإنسان حالياً.

وتسمي «آبل» هذه الرقاقات محرك آبل العصبي، وتهدف إلى دمجها في جميع أجهزة آبل، وصُمِمَت لتتعامل مع المُعالِجات القوية التي يتطلبها الذكاء الاصطناعي. وتستخدم آبل حاليًا المعالج الرئيس ورقاقات الرسوميات للتعامل مع تقنيات الذكاء الاصطناعي مثل سيري وآيفوتوز والتعرف على الوجوه والكتابة التنبئية لكن ذلك يستهلك طاقة البطارية سريعًا لأنها غير مصممة لهذا الغرض.

رفضت الشركة التعليق على هذه التقارير. ولكننا سنعرف المزيد عن رقاقة الذكاء الاصطناعي تلك في مؤتمر المطورين في شهر يونيو الجاري.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات