EMTC

السياحة البحرية في تونس تستعيد نسقها

بدأت السياحة البحرية في تونس إحدى الوجهات الجاذبة للسياح في حوض المتوسط، باستعادة نسقها الطبيعي تدريجياً مع وصول ثالث رحلة أمس إلى ميناء حلق الوادي خلال العام الجاري.

وفي 2016 لم ترسو في ميناء حلق الوادي سوى باخرة واحدة نظمتها شركة «هاباج لويد» الألمانية وكان على متنها أكثر من 400 سائح أغلبهم من الألمان.

وفي العادة يشكل سياح الرحلات البحرية نحو 20 % من حجم الزائرين الأجانب لتونس على امتداد العام والبالغ عددهم أكثر من ستة ملايين سائح، قبل أن يشهد حالة من الكساد في أعقاب ثلاث هجمات كبرى شهدها عام 2015.

وقال مسؤول إعلامي في وزارة السياحة: «بدأت تونس تستعيد موقعها كوجهة رئيسية للرحلات البحرية في المتوسط لكن ما زلنا ننتظر عودة رحلات كبرى الشركات العالمية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات