اكتشاف مواهب قادة الأعمال مبكراً مفتاح رئيس لرعايتهم

يعتبر اكتشاف مواهب الجيل القادم من قادة الأعمال في سن مبكرة المفتاح الرئيس لرعايتهم، وذلك وفقاً لما صرح به الخبراء المشاركون في نقاش عقدته أخيراً الجامعة الكندية في دبي عن دور جيل الألفية في العمالة.

وجيل الألفية (وهم الأشخاص الذين ولدوا بين عامي 1981 و2000) سيشكلون 35٪ من القوى العاملة في العالم بحلول العام 2020 وتشكل دوافعهم للعمل وأفضلياتهم وإمكانات توظيفهم أهم مواضيع النقاشات العـالمية.

وأجمع كل من المتحدثين نور الحوراني مدير قسم المسؤولية الاجتماعية للشركات في مجموعة الأهلي القابضة، وجون بابلو قائد المهارات الأكاديمية الرائدة عالميا لبرنامج الجامعة العالمي «آي بي ام»، والدكتور فرانزيسكا ابريتش أستاذ في الجامعة الكندية في دبي، على هذه المبادرة التي يجب تعزيزها ودعمها بين أوساط الشباب من أجل دفعهم لتطوير المهارات اللازمة ليكونوا ناجحين سواء كانوا أصحاب ابتكار لنماذج أعمال جديدة أو موظفين.

وناقش الفريق أهمية التدريب في إعداد جيل الألفية كقوى عاملة، ودور ومسؤوليات أصحاب الأعمال في استثمار الوقت في تطوير موظفيها المستقبليين. وأخذ الفريق أيضا بعين الاعتبار دور التعليم في إعداد الطلاب من خلال مناهج تعليم أكثر عملية من كونه نظرية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات