تراجع مؤشر ثقة المستهلك في ألمانيا

ت + ت - الحجم الطبيعي

تراجع مؤشر ثقة المستهلك في ألمانيا أقل من المتوقع في شهر سبتمبر الجاري، مما يثير القلق إزاء مستقبل الاقتصاد العالمي.

وأعلن مركز الأبحاث الاقتصادية الأوروبية (زيو) أمس، والذي يتخذ من مانهايم مقراً له، أن مؤشره الذي تتم مراقبته عن قرب، أظهر ثبات الثقة بين المحللين والمستثمرين المؤسسيين في أكبر اقتصاد في أوروبا، خلال هذا الشهر، حيث كانت قراءة أغسطس الماضي سجلت 0.5 نقطة.

وكان الاقتصاديون توقعوا أن يقفز المؤشر - الذي تتم مراقبته عن قرب - والذي يشير إلى التوقعات الاقتصادية خلال الأشهر الستة المقبلة، إلى 2.5 نقطة خلال الشهر الجاري.

وبناء على دراسة شملت 205 مستثمرين، فإن قراءة سبتمبر أظهرت أيضاً أن مؤشر «زيو» ما زال أقل بكثير من متوسطه على المدى الطويل، عند 24.1 نقطة.

ومن جانبه، قال أكيم فامباش، رئيس مركز الأبحاث الاقتصادية الأوروبية، إن «الغموض الحالي بشأن الدوافع الاقتصادية من ألمانيا والخارج، يعني أن التوقعات بخصوص الأشهر القليلة المقبلة، صعبة».

إلا أنه قال إن المؤشر يشير عموماً إلى أن «الوضع الاقتصادي في ألمانيا سوف يظل مُرضياً خلال الأشهر الستة المقبلة».

وذلك على الرغم من التراجع بمقدار 2.5 نقطة في مؤشر زيو الذي يقيس تقييم المحللين للوضع الحالي في البلاد، وليس الوضع في المستقبل.

طباعة Email