تقاسم المخازن لتخفيض كلفة نقل البضائع

أطلقت إندونيسيا أمس برنامجاً للمشاركة في المخازن يهدف لتحسين التنافسية عن طريق خفض تكاليف نقل البضائع بين أرجاء الأرخبيل المترامي الأطراف.

ودشن البرنامج الرئيس جوكو ويدودو الذي أعلنت حكومته مجموعة إجراءات رامية لإنعاش الاقتصاد منذ سبتمبر الماضي تشمل تقديم حوافز للشركات لتقاسم المستودعات الموجودة في مواقع التخزين.

وقال ويدودو نريد أن تكون تكاليفنا اللوجستية مماثلة لجيراننا أو على الأقل قريبة منها. وما لم نحقق ذلك لا نحلم حتى بالقدرة على المنافسة. وأضاف إن التكاليف الحالية تعادل مرتين ونصف نظيرتها في سنغافورة.

واحتلت إندونيسيا المركز 53 في أحدث مؤشرات البنك الدولي لأداء الخدمات اللوجستية وهي مرتبة تقل عن جاراتها ماليزيا وتايلاند وسنغافورة.

وحتى الآن منحت وزارة المالية 11 شركة تصاريح لتشغيل مخازن أو ما وصفته الحكومة بالمراكز اللوجستية.

وقال وزير المالية بامبانج برودجونيجورو إن الشركات يمكنها تخزين بضائعها في المخازن المشتركة لمدة تصل إلى ثلاثة أعوام وستظل تحصل على حوافز ضريبية مقارنة بعام واحد فقط للبضائع المودعة في المستودعات العادية بمواقع التخزين.

وأضاف هدفنا للعام القادم أن نرى 50 مركزاً جديداً وأن تتحول إندونيسيا خلال العامين أو الثلاثة الأعوام المقبلة إلى المركز اللوجستي للمنطقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات