91.5 % من موظفي المنطقة شغوفون بعملهم

موظفون-في-الإمارات

تشعر الغالبية العظمى من الموظفين في المنطقة، بأن العمل الذي يقومون به يضيف معنى إلى حياتهم (91,5%)، كما يقول 75% منهم أنهم يتمتعون بشغف كبير تجاه عملهم، في حين أشار 86,5 % إلى أن العمل الذي يقومون به ساعدهم على اكتشاف ذاتهم، وذلك حسب استبيان «الشغف تجاه العمل في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا» الذي أجراه أخيراً «بيت.كوم» أكبر موقع للوظائف في الشرق الأوسط.

وعبّر 57,9% من المجيبين عن سعادتهم بشكل عام في ما يتعلق بثقافة العمل في الشركات التي يعملون لديها، حيث قال 64% منهم أنهم سعداء للغاية، وصرّح 36% أنهم سعداء إلى حد ما. وفي المقابل، أوضح واحد من أصل عشرة مجيبين أنهم ليسوا سعداء على الإطلاق عندما يتعلق الأمر ببيئة العمل في شركتهم.

وتشعر نسبة كبيرة (87,1%) بوجود حالة من التواصل تجمعهم بزملائهم في العمل، حيث يوافق 50,2% على ذلك، مع إشارة 36,9% منهم إلى أنهم «يوافقون بشدة» على ذلك. في الواقع، بلغت نسبة «المتعرضين» أو «المعترضين بشدة» في هذا السياق 3,5% و1,2% على التوالي فقط.

وقال أكثر من نصف المجيبين أن شركتهم تحتفل بالمناسبات الخاصة بالموظفين مثل أعياد الميلاد والزواج (51,3%). وبحسب 36,1% منهم، فإن شركتهم تحتفل بمثل هذا النوع من المناسبات بشكل دائم. في المقابل، قال 33,4% أن شركتهم لا تحتفل بمثل هذه المناسبات على الإطلاق.

وقال سهيل المصري، نائب الرئيس لحلول التوظيف في بيت.كوم: تشكل نتائج هذا الاستبيان مصدر إلهام حقيقي بالنسبة لنا.

فنحن نعمل بجد لتوفير العدد المطلوب من الوظائف التي تحظى بتقدير المهنيين واهتمامهم. ومن ناحية أخرى، يمكن للشركات التي تبحث عن الكفاءات التي تتمتع بالشغف اللازم لتأدية الوظيفة المطلوبة وتحقيق النتائج المرجوة، أن تجد أفضل المرشحين بعملية بحث بسيطة عبر منصة «البحث عن السير الذاتية» التي يقدمها الموقع.

ولدى سؤال المجيبين عمّا إذا كانت شركاتهم تمتلك ثقافة الشفافية والتواصل الصادق مع الموظفين، عبّر 60,2% عن موافقتهم على ذلك، مع تأييد 11,8% من المجيبين لذلك بشدة. وقال أكثر من ثلاثة أرباع المجيبين أن مديريهم يقدمون الآراء والتعليقات والاهتمام اللازم في ما يتعلق بالنمو الوظيفي الخاص بهم (76,8%)، ومقابل 7,3% فقط ممن لا يوافقون على ذلك بشدة.

وكشف الاستبيان أن 81,7% يؤكدون على وجود التقدير والمكافآت في شركاتهم مقابل الأداء الاستثنائي في العمل، مقارنة مع 10,9% فقط ممن أشاروا إلى عكس ذلك.

وقال أكثر من نصف المجيبين (54,3%) أنهم يقدمون أفضل ما لديهم من الجهد والشغف تجاه العمل، مع إشارة 35,9% منهم إلى ذلك «بشدة». وبحسب الاستبيان، لم تعترض إلا نسبة ضئيلة جداً من المجيبين على هذه النقطة (2,3%)، مع اعتراض 2,1% منهم عليها «بشدة».

وأجاب 6,6% من المجيبين أنهم لا يتطلعون للعودة إلى العمل بعد انتهاء فترة الإجازة أو نهاية الأسبوع، في حين أشار أغلب المجيبين إلى أنهم يتطلعون للعودة إلى العمل بعد انتهاء الإجازة (86,9%)، ويوافق 37,6% على ذلك بشدة.

تم جمع بيانات الاستبيان وفقاً للموقع، في الفترة الممتدة ما بين 12 و 30 يناير 2016، بمشاركة 6,106 أشخاص من الإمارات، والسعودية، والكويت، وقطر، وعُمان، والبحرين، ولبنان، والأردن، والجزائر، ومصر، والمغرب، وتونس، وليبيا، والعراق، واليمن، وغيرها من دول المنطقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات