الأجهزة الذكية تزيد الجرائم الإلكترونية

في ظل الانتشار المتزايد للأجهزة الذكية وارتفاع معدّلات استخدام الإنترنت وشبكات التواصل الاجتماعي، أصبحت الجرائم الإلكترونية بمختلف أنواعها وأشكالها من بين أبرز التحدّيات والمخاطر التي تهدّد أمن المجتمعات في المنطقة سواء على مستوى الأفراد أو المؤسّسات أو الجهات الحكومية.

وتشمل جرائم الانترنت معظم القطاعات الرئيسية الحيوية، بما في ذلك قطاعات النفط والغاز والتكنولوجيا والتجزئة والبناء والتشييد والرعاية الصحية والخدمات المالية والقطاع الحكومي.

الثقافة الأمنية

وتشهد دولة الإمارات حالياً توجّهات ملحوظة نحو نشر الثقافة الأمنية والتوعية بالممارسات السليمة والخاطئة في الفضاء الإلكتروني، آخرها توزيع كتيّبات إرشادية تحت عنوان «101 نصيحة حول السلامة على الإنترنت» على عشرات المدارس القائمة في دولة الإمارات.

وكذلك دول المنطقة، في مبادرة مشتركة بين مؤسّسة «أي سي دي أل - العربية» (ICDL Arabia)، الجهة المسؤولة عن نشر مهارات تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات والاستخدام الآمن للإنترنت في المنطقة العربية، و«مراكز وزارات الداخلية لحماية الطفل» في دول عدة.

مبادرة توعوية

واستهدفت المبادرة التوعوية أعضاء الهيئات التدريسية وأولياء الأمور والطلبة في مدارس الدولة والمنطقة. ويتضمّن الكتيّب الإرشادي، الذي تتوفّر منه نسخ مجانية باللغتين العربية والإنجليزية عبر موقع ICDL Arabia الإلكتروني www.icdlarabia.org) )، معلومات شاملة للتعريف بأفضل الممارسات والتدابير الاحترازية التي يجب اتّباعها لمواجهة التهديدات الإلكترونية وحماية الأطفال والأجيال الصاعدة من المخاطر المحتملة على شبكة الإنترنت.

ودعا جميل عزو، مدير عام مؤسّسة ICDL Arabia، إلى ضرورة تضافر الجهود المحلية والإقليمية للحد من الانتشار المتنامي للجرائم الإلكترونية في دول المنطقة عموماً ودولة الإمارات خصوصاً.

داعياً أصحاب العلاقة والآباء والمعلمين إلى المشاركة بفعالية في زيادة الوعي بين كافة أفراد المجتمع، والشباب خاصةً، حول أهمية أخذ الحيطة والحذر من المخاطر الإلكترونية وما قد تسبّبه من خسائر وأضرار مادية ومعنوية، مثل اختراق البيانات الشخصية كالصور وأرقام الهوية وبطاقات الائتمان والتعرّض للمضايقات والابتزاز وغيرها من التهديدات.

طباعة Email