رائد فضاء أميركي في دبي للمساعدة على تخيل المستقبل

ت + ت - الحجم الطبيعي

استقبل فندق ريتزــ كارلتون مركز دبي المالي العالمي أمس رائد الفضاء السابق في وكالة ناسا الاميركية للفضاء الدكتور دونالد توماس (الحائز على شهادة دكتوراه)، الذي حل ضيف شرف على برنامج «التفوق عبر الخدمة»، والذي تم إعداده لمساعدة الأطفال في المجتمع المحلي على تخيل المستقبل كما لم يتم تصوره من قبل، وعلى استكشاف مستقبلهم المهني، وتعلم مهارات قيمة تساعدهم في الحياة. ي

ُعد البرنامج جزءاً من برنامج شركة الفنادق الفاخرة العالمي الذي يهدف إلى إشراك الشباب في المجتمع، ومن برنامج Community Footprints الذي يرسخ التزامها بالمسؤولية الاجتماعية.

وقد حضر طلاب الصف العاشر من «المجموعة البيئية» في مدرسة كامبريدج الدولية في القرهود، والتي تعد شريكاً قديماً لبرنامج الفندق الفاخر «التفوق عبر الخدمة»، حصة لمدة ساعتين مع الدكتور توماس. وحظي الطلاب بفرصة الاستماع إلى حكايات الدكتور توماس عندما كان عالماً في برنامج محطة الفضاء الدولية، ومشرفاً على تجارب ناسا، حيث أمضى 43 يوماً وثماني ساعات و13 دقيقة خلال أربع مهمات في الفضاء، محققاً رقماً قياسياً جديداً لأطول رحلة في برنامج مكوك الفضاء.

وقال لوثار كوارز، مدير عام الريتز-كارلتون، مركز دبي المالي العالمي إن الهدف الأساسي من التفوق عبر الخدمة، وكما يشير اسمه، هو مساعدة الشباب على النجاح، وتشجيعهم على تقديم أفضل ما لديهم. ومن أفضل من رائد فضاء ليلهم الأطفال وليفتح عقولهم؟ نتمنى أن يكون الأطفال قد أنهوا الحصة وهم متحمسون للمستقبل، آخذين معهم ذكريات مميزة ستُحفر في ذاكرتهم دائماً.

وبدوره، أضاف كريغ لامشيد، مدير مدرسة كامبريدج الدولية، دبي ان هدفنا في مدرسة كامبريدج الدولية، دبي، وكما هو الحال في كل مدارس GEMS، هو أن نوفر بيئة محفزة للطلاب ليتعلموا، وليباشروا في أولى خطوات استكشاف مهنهم المستقبلية، وتحفيز الخيال لديهم.

ولا شك أن برنامج التفوق عبر الخدمة الذي يقدمه الريتز-كارلتون، مركز دبي المالي العالمي يصب في صميم هذه الفكرة تماماً، فمن خلال هذه الفرصة الفريدة تحقق حلم الكثير من الطلاب في لقاء رائد فضاء في ناسا.

وقد تعلم الطلاب عن التدريبات المطلوبة من رواد فضاء ناسا، وحصلوا على معلومات قيمة حول متطلبات العمل والعيش في محطة فضاء عالمية.

كما عرف توماس ورئيس الطهاة في الفندق الشيف رون بييرتروسكا الطلاب بنظام تحليل المخاطر ونقاط التحكم الحرجة HACCP الذي بدأ في العام 1996 في الفضاء كطريقة لتأمين سلامة الغذاء في الفضاء، ولا يزال حتى اليوم مؤشراً للسلامة الغذائية في الفنادق حول العالم.

طباعة Email