396% نمو مبيعات الشاشات الكبيرة في الإمارات

تشهد أجهزة التلفزيونات ذات الشاشات الكبيرة، نمواً متسارعاً في الإمارات، فلقد شهدت مبيعات قطاع أجهزة التلفزة من فئة الـ 65 بوصة وما فوق أعلى معدلات النمو وصلت إلى نسبة 396%، وأجهزة التلفاز من فئة 80 بوصة بنمو تجاوز الأربعة أضعاف، وأشارت شركة جي. إف. كيه. المختصة في تقديم الاستشارات التسويقية ومعلومات المستهلك بقطاع التجزئة، إلى زيادة نسبة مبيعات التلفزيونات ذات الشاشات الكبيرة في الربع الرابع من عام 2013 مقارنة بعام 2012 من المدة نفسها، مما يشير إلى أنها الخيار المفضل للمستهلكين في الدولة.

وقال فينوود نير، مدير عام قطاع الأعمال لأجهزة التلفزة في سامسونج الخليج للإلكترونيات: "إن معدل النمو في فئة أجهزة التلفزة بشاشات كبيرة ليس مفاجئاً، إثر التقدم الذي شهدته التقنيات الخاصة بمشاهدة عالية الوضوح، فإن هذا النوع من المشاهدة، أصبح المعيار المعتمد لدى شركات وشبكات البث الإعلامي والتلفزيوني، مما يعنى زيادة عملية إنتاج وإخراج وعرض البرامج والأفلام بتقنية المشاهدة عالية الوضوح".

وأضاف: "اقتناء تلفاز بشاشة كبيرة يقدم تجربة التمتع بمشاهدة سينمائية في البيت ومن خلال مساحة رؤية أوسع وبتجربة صوتية متميزة، وبأسعار تنافسية لم تكن متوفرة قبل خمسة أو عامين من يومنا هذا، فالأرقام تشير إلى أن المستهلكين يستفيدون من تلك الأسعار التنافسية، التي تخول لعدد أكبر من المستهلكين الحصول والاستمتاع بعرض سينمائي مثير في بيوتهم".

فلتلبية احتياجات الطلب المتزايد على التلفزيونات الذكية بشاشات كبيرة، قامت سامسونج بتطوير جناح خاص متخصص بأجهزة تلفزة بشاشات عرض كبيرة، فائقة الوضوح تقدم تجربة استثنائية لمشاهدة صورة مذهلة في الجودة واستثنائية في الألوان تضاهي مواصفات تلفزيونات عالية الوضوح القديمة بأربعة أضعاف، وإن هذه التلفزيونات الذكية متوفرة أيضاً بشاشات عرض من فئة الـ 40، 46، 65 و75 بوصة، لتوفير بديل آخر للراغبين باقتناء شاشات أصغر، مزود بمستعرض لشبكة (الإنترنت) والواقعة على أطراف شاشة العرض الحية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات