دبي منصة مثالية لتوسع الشركات الوطنية عالمياً

صورة

أكد أحمد بن ثاني مؤسس ومدير عام مجموعة مقاهي "سلملك" أن دبي توفر منصة مثالية لتوسع الشركات والمشاريع الوطنية في فترات قياسية، مشيراً إلى أن ذلك يأتي بفضل ما تتمتع به الإمارة من سمعة مرموقة اقليمياً وعالمياً إلى جانب ارتباط اسمها بأعلى مستويات الجودة والتميز، مما ينعكس إيجاباً على الشركات التي تتخذ من الإمارة مقراً لها.

وأوضح بن ثاني أن الفرع الأول لمقاهي "سلملك" انطلق في مطلع العام 2013، وكانت الفكرة تتمحور في ترجمة عراقة الإمارات وسائر المنطقة العربية والانطلاق بها إلى العالمية من خلال تقديم مجموعة متنوعة وفريدة من "الكنافة" بطريقة عصرية وبأعلى مستويات الجودة بما يمزج الحاضر مع الماضي، مشيراً إلى أنه رؤيته للمشروع تكمن في تقديم "قصة تروى للناس" من خلال مقاهي "سلملك".

توسع

ولفت إلى أن افتتاح أول فرع في "دبي مول" شكل عاملاً أساسياً للنجاح والتوسع خلال فترة زمنية قياسية، فبعد عام واحد على افتتاح أول مقهى "سلملك" في أكبر مركز تسوق في العالم، تم إطلاق فرعين في مدينة العين، وفرع في سلطنة عمان، ويجري حالياً تأسيس فرع في أبوظبي، بالإضافة إلى توقيع مذكرات تفاهم مع عدد من رجال الأعمال لتأسيس فروع لـ"سلملك" في كل من السعودية وقطر والكويت عبر منح حقوق الامتياز التجاري.

وأكد بن ثاني أن "دبي مول" قدم إضافة حيوية لعلامة "سلاملك" التجارية، حيث سرعان ما تدفقت طلبات الحصول على حقوق الامتياز التجاري من دول المنطقة، ويتابع موضحاً:"ينعكس تواجد اي مشروع أو متجر في مركز تسوق عالمي مرموق من طراز "دبي مول" شهادة موثوقة للجودة، إذ لا يقبل أكبر مركز تجاري في العالم أي مشروع كان، فالتميز ضرورة أساسية للتواجد في "دبي مول" الذي لا يقبل إلا الأفضل من المنتجات والخدمات.

تنويع

وأكد بن ثاني ان دبي نجحت في تنويع المواسم السياحية على مدار السنة، بدءاً من السياح الخليجيين وصولاً إلى الروس والصينيين، فضلاً عن الفعاليات الحيوية التي تنظمها الإمارة سنوياً وفي مقدمتها مهرجان دبي للتسوق، ولفت إلى أن هذه المعطيات انعكست إيجاباً على قطاع الضيافة بما يشمل المقاهي والمطاعم، إذ بات يسجل نمواً سنوياً بمعدل 10 15 % في ضوء الازدهار السياحي والتجاري للإمارة.

بالإضافة إلى ارتفاع مستويات الدخل ونمو ثقة المستهلك، متوقعاً استمرار معدلات النمو بمعدلات أكبر خلال السنوات المقبلة في ضوء الانعكاسات الإيجابية لاستضافة معرض اكسبو 2020.

وأوضح بن ثاني أن الميزات اللوجتسية النوعية التي توفرها دبي تشكل عاملاً أساسياً في ازدهار قطاع الضيافة، إذ تتطلب المطاعم والمقاهي سلسلة توريد فعالة لمختلف المواد الأولية المستوردة من الخارج بما يضمن جودتها وبقاءها طازجة.

 

 

أبواب

 

لفت مؤسس مقاهي "سلملك" إلى ان مول دبي يفتح أبواباً واسعاً أمام تعزيز المبيعات والعوائد، حيث استقبل العام الماضي 75 مليون زائر، بالإضافة إلى القيمة التسويقية التي قدمها للعلامات التجارية نظراً لتنوع جنسيات زواره من مختلف أنحاء العالم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات