أودي إيه 6 تنال التصنيف الأعلى للسلامة عند التعرّض للصدمات

 نالت سيارة ’أودي إيه 6‘ (إجمالي استهلاك بمعدل 9.8-4.4 لتر /100 كم؛ وإجمالي انبعاثات ثاني أكسيد كربون بمعدل: 229-114 غرام/كم) أعلى تصنيف للأمان عند التعرض للصدمات من قبل البرنامج الأمريكي لاختبار الصدمات  US NCAP، حيث حازت السيارة على تصنيف خمس نجوم بعد تحقيقها نتائج باهرة على صعيد حماية الركّاب البالغين من الصدمات الأمامية والجانبية وفي حالات التدحرج أو الانقلاب، مما يجعلها واحدة من أكثر السيارات أماناً في فئتها.

وبالإضافة إلى تسجيلها أعلى النتائج في البرنامج الأوروبي لاختبارات معايير السلامة Euro NCAP في عام 2011، فقد نالت السيارة أيضاً التصنيف الأعلى –أي تصنيف خمس نجوم- لنظم الأمان الكامنة عند وقوع الحوادث من قبل الإدارة الوطنية للسلامة المرورية على الطرق السريعة في الولايات المتحدة (NHTSA).

علماً أن هذه الوكالة كانت قد أضافت في عام 2010 معايير أكثر صرامة إلى اختبارات تقييم مستوى السلامة عند تلقي الصدمات من الأمام والجانب، بحيث تحاكي مختلف الحوادث المحتملة بمزيد من الدقة والواقعية.

وقد حازت السيارة على خمس نجوم بناءً على نتائج الاختبارات التي أثبتت تمتّعها بسوية عالية من الأمان عند تعرّض السائق والراكب الأمامي لصدمات من الأمام والجانب. وبالتأكيد يحظى ركّاب المقاعد الخلفية بنفس مستوى الحماية أيضاً، حيث نالت السيارة أيضاً تصنيف خمس نجوم لسلامة الركاب عند التعرض للصدمات الجانبية.

وتولي شركة ’أودي‘ أهمية كبيرة للسلامة المتكاملة، حيث لا تتوقف في ابتكاراتها عند المعايير التي يتم اختبارها من قبل المؤسسات المتخصصة، ويتمثل أحد أهم عناصر هذه الاستراتيجية في نظام تثبيت السرعة المتكيف مع حالة القيادة (ACC) والمزوّد بوظيفة توقّف وتابع، حيث يمتلك هذا النظام القدرة على التحكّم بحركة السيارة، وإيقافها بالكامل عندما يكون ذلك مطلوباً. وعلى سبيل المثال، بعد التوقف لبرهة- كما هو الحال على إشارات المرور- تزيد السيارة تسارعها تلقائياً، وتحافظ في الوقت ذاته على المسافة المختارة مع السيارة التي تسبقها. وتشتمل الأنظمة المساعدة الأخرى على نظام ’أودي‘ النّشط المساعد على البقاء في المسار ، و نظام ’أودي‘ المساعد للانتقال بين المسارات.

كما يمثل نظام ’أودي‘ للحماية الاستباقية (Audi pre sense plus) خطوة مهمة إلى الأمام ضمن مجال أنظمة الأمان النشطة؛ إذ يستطيع هذا النظام تطبيق الفرامل بشكل جزئي في الحالات التي يحتمل فيها حدوث تصادم. وقد يتبع هذه الفرامل الجزئية فرامل كاملة في حال لم يكن بالإمكان تفادي الاصطدام، مما يقلّص الأضرار إلى أقصى حد ممكن. ويساعد نظام الفرامل ذات الهدف السائقين في الحالات التي لا يطبقون فيها الفرامل بالشدّة المناسبة بالرغم من تلقيهم تحذيرات سمعية وبصرية. وقد حاز نظام الاستشعار المسبق من ’أودي‘ على توصية عالية المستوى من قبل الإدارة الوطنية للسلامة المرورية على الطرق السريعة في الولايات المتحدة (NHTSA).
 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات