«فينتك دبي المالي» يتوسّع نحو التأمين والتمويل الإسلامي والتكنولوجيا التنظيمية

أعلن «فينتك هايف في مركز دبي المالي العالمي»، مسرّع التكنولوجيا المالية الأول من نوعه في المنطقة، الذي أنشأه مركز دبي المالي العالمي، عن توسعة برنامجه ليشمل مجالات التأمين والتمويل الإسلامي وخدمات التكنولوجيا التنظيمية.

وتعتمد نسخة عام 2018 من البرنامج على النجاح الذي حققه المسرّع في انطلاقته العام الماضي بالشراكة مع «أكسنتشر»، الشركة العالمية العاملة في تقديم خدمات التكنولوجيا الاحترافية. ويواصل البرنامج سد الثغرة بين روّاد المبتكرين في مجال التكنولوجيا، والمؤسسات المالية العملاقة، في الوقت الذي يوفر فيه منصة قادرة على تمكين تطوير الابتكارات الحديثة التي تنسجم مع خطة دبي 2021، ومع استراتيجية النمو لمركز دبي المالي العالمي 2024.

وتستقبل دورة برنامج «فينتك هايف» لهذا العام بنك أبوظبي الأول والبنك العربي ونور بنك كشركاء ماليين، فضلاً عن عودة عدد من الشركاء السابقين، مثل بنك أبوظبي الإسلامي وسيتي جروب، والإمارات الإسلامي، وبنك الإمارات دبي الوطني، وإتش إس بي سي، وبنك المشرق، وستاندارد تشارترد وفيزا. وسيعمل الشركاء من المؤسسات المالية على التحضير والتعاون والمشاركة في مشاريع ناشئة من خلال برنامج للتوجيه والإرشاد والتواصل يستمر على مدى 12 أسبوعاً.

وسوف يضم «فينتك هايف في مركز دبي المالي العالمي» أيضاً مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي بصفته شريكاً استراتيجياً هذا العام. وسيسعى مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي إلى استهداف الشركات الناشئة العاملة في قطاع التمويل الإسلامي الذي يعد ركيزة مهمة لهذه المنطقة.

ومن ناحية أخرى، يتعاون برنامج «فينتك هايف في مركز دبي المالي العالمي» مع مختبرات فينتك للابتكار من أكسنتشر لتعزيز مكانة المسرّع بين المراكز المالية المرموقة في العالم.

وقالت رجاء المزروعي، نائب الرئيس التنفيذي لـ«فينتك هايف في مركز دبي المالي العالمي»: «توافقاً مع مسيرة دولة الإمارات الرامية لبناء اقتصاد قائم على المعرفة والابتكار، أصبح من الضرورة دعم المواهب والكفاءات المحلية والإقليمية، أكثر من أي وقت مضى، عبر منحها الأدوات والمنصات التي تحتاج إليها كي تزدهر».

تعليقات

تعليقات