نائب رئيس «وايت ووتر» التنفيذي لـ«البيان»:

دبي تمتلك أفضل الأحواض والملاهي المائية في العالم

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد ماك رغبي، نائب الرئيس التنفيذي لـ«وايت ووتر»، لـ«البيان»، أن الإمارات في طليعة صناعة الترفيه عالمياً، وأن دبي تملك أفضل ملاهي الترفيه والملاهي المائية، وأضخم المتاحف وأحواض الأسماك في العالم.

ما تعريف قطاع «حدائق الألعاب»؟

إذا جعلناك تبتسم، فهذا ربما يعود إلى كوننا جزءاً من صناعة الترفيه. والترفيه يشمل إلى حد كبير، كل ما يجذب الناس ويجمعهم معاً ويوفر لهم المتعة والتسلية. وتمتلك دبي ملاهي ترفيه وملاهي مائية وأحواض سمك في «أتلانتس» وحلبة تزلج وسفن دوارة في المتاجر الكبرى، ومتاحف مثل متحف المستقبل وغيره.

ما أهمية دبي عالمياً في هذا المجال؟

على الدوام قادت دبي الطريق، وتملك أفضل ملاهي الترفيه والملاهي المائية وأفضل المتاحف وأحواض السمك في العالم.

وأعتقد أن موقع «تريب ادفايزر» ذكر أن 3 من أهم 10 ملاهي مائية في العالم موجودة هنا في دبي، فهناك «أي إم جي دبي»، و«دبي باركس آند ريزرورتس». ومن النادر أن يكون هناك تركيز لمدن ترفيهية رائدة في منطقة مركزية، حتى مع علامات تجارية مثل «ليغو لاند».

ما التوجهات المستقبلية لهذه الصناعة؟

كل شيء في الإمارات أصبح أكبر وأسرع وأكثر إبداعاً. ويجري تطبيق التكنولوجيا. فهناك تكنولوجيا التعرف إلى الوجه في جزيرة «ياس»، ولدينا حلول جديدة مبتكرة تسمى «فانتيج» في «أتلانتس» سيجري تطبيقها قريباً، تدور حول تكنولوجيا «أر أف أي دي». وهذه سوف تساعد الضيوف في الانخراط والمشاركة، ونحن نعمل على تحقيق ذلك.

ما دور مظلة «مينالاك» في دعم الأعضاء؟

سنعمل على التأكد من أن التشريعات في مكانها للمساعدة في تعزيز الصناعة، ولمساعدة المزودين والمقيمين هنا كما القادمين من الخارج للتواصل، والتأكد من أن الإمارات تبقى في طليعة صناعة التسلية والترفيه في العالم.

ماذا قدمت «وايت ووتر» للسوق المحلي؟

في أواخر التسعينات، عملنا على «وايلد وادي»، ومن هناك انتقلنا إلى «أتلانتس» و«ياس واتروورلد» و«لاغونا» و«ليغو لاند» وأخيراً «جنغل باي». وننظر الآن في ركوب الأمواج، ونأمل يوماً ما في جلب ركوب الأمواج إلى دبي، وفي وضع المزيد من الوجهات للعائلات في جميع أنحاء المدينة.

طباعة Email