التضخم في السويد يتجاوز 10% للمرة الأولى منذ ثلاثين عاماً

ت + ت - الحجم الطبيعي

ارتفع معدل التضخم في السويد في ديسمبر الماضي إلى أكثر من عشرة بالمئة، وذلك للمرة الأولى منذ أكثر من ثلاثة عقود، فيما لم تظهر أي مؤشرات على تراجع الاسعار بالرغم من جهود البنك المركزي السويدي في هذا الصدد.

وذكر مكتب الاحصاء السويدي أن مؤشر أسعار المستهلك بمعدل الفائدة الثابت الذي يتابعه البنك المركزي السويدي ارتفع الشهر الماضي بنسبة 2ر10% مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي، فيما كان خبراء الاقتصاد يتوقعون أن تصل نسبة الزيادة إلى 8ر9%.

وافادت وكالة بلومبرج للأنباء أن معدل التضخم مع استثناء أسعار الطاقة ارتفع بنسبة 4ر8% مقابل توقعات سابقة بأن تصل النسبة إلى 3ر8%.

ويتوقع البنك المركزي السويدي أن يصل التضخم إلى ذروته خلال الشهور المقبلة، قبل أن يبدأ في التراجع مرة أخرى إلى النسبة المستهدفة وتبلغ 2%.

ومن أجل تحقيق هذا الغرض، رفع البنك المركزي سعر الفائدة الرئيسي إلى 5ر2% منذ ابريل العام الماضي، بعد أن الفائدة صفر بالمئة.

طباعة Email