روسيا تتهيأ للرد على تسقيف أسعار النفط.. ما الخيارات المطروحة؟

ت + ت - الحجم الطبيعي

قال الكرملين اليوم الاثنين إنه ما زال يبحث الإجراءات التي سيتخذها للرد على فرض الغرب سقف أسعار لصادرات النفط الروسية عند 60 دولارا للبرميل.

ونقلت وكالة تاس الروسية للأنباء عن ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين قوله إن موسكو خططت في الأصل لنشر قرار رئاسي الأسبوع الماضي يوضح ردها، بما يشمل حظرا على بيع النفط للدول التي ستمتثل لسقف الأسعار.

وانتقد مسؤولون، من بينهم الرئيس فلاديمير بوتين، التحرك بشدة وتعهدوا بحظر الصادرات إلى الدول التي تطبق سقف الأسعار، لكن بيسكوف ذكر اليوم الاثنين أن روسيا ما زالت تبحث خيارات أخرى.

وقال بيسكوف للصحفيين اليوم الاثنين "هناك أعمال تحضيرية دُونت في ورق، لكن هناك اقتراحات إضافية تجري دراستها ومناقشتها".

وأضاف "ما زال لدينا مهمة تحديد أي الإجراءات ستناسب مصالحنا. العمل جارٍ، لكنه شارف على الانتهاء".

وكان تداول مزيج خام الأورال الروسي يجري بخصم كبير مقابل خام برنت القياسي منذ غزو روسيا لأوكرانيا، وفي الآونة الأخيرة جرى تداوله عند أقل من 60 دولارا للبرميل بحسب بيانات حكومية روسية.

وعلى الرغم من وقف الاتحاد الأوروبي الاستيراد، يظل النفط الروسي سلعة التصدير الرئيسية ومصدرا لإيرادات الحكومة

 

طباعة Email