توقعات بزيادة الفائدة في منطقة اليورو اليوم لكبح جماح التضخم

ت + ت - الحجم الطبيعي

يعقد مجلس محافظي البنك المركزي الأوروبي اجتماعه الدوري اليوم الخميس في ظل توقعات بإقرار زيادة جديدة لأسعار الفائدة الرئيسية في إطار جهوده لكبح جماح التضخم الذي مازال عند مستويات مرتفعة تاريخيا.

وقالت كريستين لاغارد رئيسة البنك مؤخرا "نتوقع استمرار ارتفاع أسعار الفائدة لإعادة التضخم إلى النطاق المستهدف على المدى المتوسط وهو 2% بطريقة تدريجية".

في الوقت نفسه هناك خلافات بين المحللين حول ما إذا كان مجلس المحافظين سيقرر زيادة الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس أم بمقدار 50 نقطة أساس وهو ما يرجحه أغلب خبراء الاقتصاد في البنك المركزي.

يذكر أن سعر الفائدة الرئيسية في منطقة اليورو التي تضم 19 دولة من دول الاتحاد ويديره البنك المركزي الأوروبي يبلغ حاليا 2% بعد سنوات طويلة من استمراره عند مستوى قريب من صفر في المئة.

وفي نوفمبر الماضي بلغ معدل التضخم في المنطقة 10% مقابل 6ر10% خلال أكتوبر الماضي وهو ما يزيد بشدة عن المعدل المستهدف.

ومنذ يوليو الماضي يحاول البنك المركزي الأوروبي كبح جماح التضخم بزيادة أسعار الفائدة. في الوقت نفسه فإن زيادة أسعار الفائدة تؤثر سلبا على نشاط الاقتصاد حيث تصبح تكلفة الاقتراض على سبيل المثال أعلى.

في الوقت نفسه يتوقع المحللون أن يلقي مجلس محافظي البنك المركزي خلال الاجتماع الضوء على خفض محتمل للكمية الضخمة من السندات التي اشترتها البنوك المركزية في إطار سياسة التخفيف الكمي التي تم تبنيها لمواجهة الأزمات الاقتصادية والمالية السابقة.

 

طباعة Email