«إيرباص» تكشف عن محرك مبتكر عديم الانبعاثات ويعمل بالهيدروجين

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشفت شركة «إيرباص» عن تطوير محرك دفع يعمل بخلايا وقود الهيدروجين، باحتسابه أحد الحلول المحتملة التي تدرس الشركة استخدامها في طائراتها عديمة الانبعاثات والمقرر أن تدخل الخدمة بحلول عام 2035. وتعتزم «إيرباص» بدء اختبار المحرك الجديد على الأرض والطيران به على متن طائرتها التجريبية ZEROe Demonstrator في منتصف العقد الحالي. ولاختبار تقنيات خلايا الهيدروجين الجديدة، يجرى تعديل طائرة اختبار الطيران من طراز A380 MSN1 لتحمل خزانات الهيدروجين السائل وأنظمة التوزيع اللازمة.

وقال جلين لويلن، نائب رئيس قسم الطيران الخالي من الانبعاثات لدى إيرباص: تُعد خلايا الوقود حلاً محتملاً لمساعدتنا على الوصول إلى الانبعاثات الصفرية، ولذا نركز على تطوير هذه التقنية واختبارها لفهم ما إذا كان بإمكاننا استخدامها لتشغيل طائرات عديمة الانبعاثات بحلول عام 2035. وتستطيع محركات خلايا الوقود، في حال تم تحقيق متطلباتها التقنية، تشغيل طائرة بسعة مئة راكب بمدى يصل إلى نحو ألف ميل بحري، ما يشجعنا على مواصلة الاستثمار في هذه التكنولوجيا، التي تمنحنا خيارات إضافية لدراستها والاعتماد عليها في قراراتنا عن بنية طائراتنا المستقبلية التي تحقق الحياد الكربوني، والتي نعتزم البدء بتطويرها بين عامي 2027 و2028.

وأكدت إيرباص أن الهيدروجين يعد أحد أكثر البدائل الواعدة لتشغيل طائرات خالية من الانبعاثات، فلا يتضمن إنتاجه من مصادر الطاقة المتجددة أي انبعاثات كربونية، في حين يأتي الماء ضمن أبرز المنتجات الثانوية للعملية.

وتوجد طريقتان لاستخدام الهيدروجين مصدر طاقة لدفع الطائرات، إما باحتراق الهيدروجين في توربين غازي وإما استخدام خلايا الوقود لتحويل الهيدروجين إلى كهرباء من أجل تشغيل محركات الدفع، كما يمكن استخدام بنية كهربائية هجينة تجمع بين توربينات غاز الهيدروجين وخلايا الوقود بدلاً من البطاريات.

وتضمن خلايا وقود الهيدروجين إنتاج طاقةٍ أكبر عند وضعها معاً، ما يسمح بتوسيعها حسب الحاجة، كما لا ينتج المحرك الذي يعمل بخلايا وقود الهيدروجين أي انبعاثات لأكسيد النيتروجين أو مانعات التسرب، ما يوفر فوائد إضافية تدعم إزالة الكربون.

يأتي الإعلان الجديد استكمالاً لجهود إيرباص في استكشاف إمكانات أنظمة الدفع بخلايا الوقود وقدرتها على تشغيل الطائرات، إذ أنشأت في أكتوبر عام 2020 مشروع آيروستاك المشترك مع شركة إلرينج كلينجر، التي تتمتع بخبرة تزيد على 20 عاماً في توريد أنظمة خلايا الوقود ومكوناتها كما أطلقت إيرباص مفهوم منصات الدفع المبتكرة والخاصة بها في ديسمبر 2020، والتي تتضمن ستة أنظمة دفع قابلة للإزالة وتعمل بخلايا الوقود.

طباعة Email