ارتفاع أسعار النفط بعد تمسك أوبك+ بخفض الإنتاج

ت + ت - الحجم الطبيعي

ارتفعت أسعار النفط اليوم الاثنين بعد أن أبقت دول مجموعة أوبك+ على أهدافها لإنتاج النفط دون تغيير قبل سريان حظر الاتحاد الأوروبي للخام الروسي وفرض مجموعة السبع حدا أقصى لأسعاره اعتبارا من اليوم.

في الوقت نفسه، وفي إشارة إيجابية للطلب على الوقود في أكبر مستورد للنفط في العالم، خفف المزيد من المدن الصينية قيود مكافحة كوفيد-19 في مطلع الأسبوع.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 2.29 دولار، أي 2.7 بالمئة، في إلى 87.86 دولار للبرميل بحلول الساعة 1200 بتوقيت جرينتش، بينما ارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 2.24 دولار، أي 2.8 بالمئة، إلى 82.22 دولار للبرميل.

واتفقت أوبك+، التي تضم منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاء من بينهم روسيا، أمس الأحد على التمسك بالاتفاق الذي توصلت إليه في أكتوبر والمتمثل في خفض الإنتاج بمقدار مليوني برميل يوميا بداية من نوفمبر 2022 وحتى نهاية عام 2023.

وقالت آن لويز هيتل نائبة رئيس شركة وود ماكينزي الدولية لاستشارات الطاقة "القرار ... ليس مفاجئا في ضوء الضبابية في السوق حول تأثير حظر الاتحاد الأوروبي لواردات النفط الروسي وقرار مجموعة الدول السبع بفرض حد أقصى على أسعاره".

وأضافت "فضلا على ذلك، تواجه مجموعة الدول المنتجة مخاطر نزولية بسبب احتمال ضعف النمو الاقتصادي العالمي وسياسة صفر كوفيد الصينية".

وتضرر قطاعا الأعمال والصناعات التحويلية في الصين، ثاني أكبر اقتصاد في العالم، هذا العام من القيود الصارمة لمكافحة فيروس كورونا.

وقال ليوم لي المحلل بمؤسسة سي.إم.سي ماركت في شنغهاي إن الخمول المستمر للاقتصاد الصيني يمكن أن يؤدي لتآكل مكاسب أسعار النفط.

وأضاف "البيانات الاقتصادية الصينية الحالية لا تزال ضعيفة ... تحفيز الطلب على النفط الخام يشكل تحديا". 

طباعة Email