تراجع الصادرات الكورية الجنوبية بنسبة 14% في نوفمبر الماضي

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت وزارة التجارة الكورية الجنوبية اليوم الخميس تراجع صادرات كوريا الجنوبية خلال نوفمبر الماضي للشهر الثاني على التوالي في ظل تباطؤ اقتصادي عالمي واضطرابات لوجستية بسبب إضراب سائقي الشحن.

وأشارت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية إلى أن البلاد سجلت خلال الشهر الماضي عجزا تجاريا للشهر الثامن على التوالي بسبب ارتفاع أسعار الطاقة العالمية، مما يدق ناقوس الخطر بشأن زخم النمو.

وأظهرت بيانات وزارة التجارة والصناعة والطاقة تراجع الصادرات بنسبة 14% سنويا إلى 9ر51 مليار دولار في الشهر الماضي، بعد انخفاض بنسبة 7ر5% سنويا في الشهر السابق.

وهذه هي المرة الأولى منذ أوائل عام 2020 التي تسجل فيها الدولة انخفاضًا في الصادرات على أساس شهري لشهرين على التوالي.

في المقابل زادت واردات البلاد بنسبة 7ر2% على أساس سنوي إلى 93ر58 مليار دولار في نوفمبر الماضي بسبب ارتفاع أسعار الطاقة العالمية، مما أدى إلى عجز تجاري قدره 01ر7 مليار دولار.

وتزيد الواردات عن الصادرات منذ أبريل الماضي. وهذه هي المرة الأولى منذ عام 1995 التي تعاني فيها البلاد من عجز تجاري لثمانية أشهر على التوالي.

 

طباعة Email