النفط يتراجع بسبب مخاوف «كوفيد» في الصين

ت + ت - الحجم الطبيعي

تراجعت أسعار النفط بأكثر من دولار للبرميل، بعد أن جدد ارتفاع حالات الإصابة بكوفيد-19 في الصين المخاوف من انخفاض استهلاك الوقود في أكبر دولة مستوردة للنفط الخام في العالم.

وانخفضت العقود الآجلة لخام برنت 1.07 دولار، أي 1.15% إلى 92.07 دولاراً للبرميل عقب تراجعها ثلاثة بالمئة عند التسوية الاثنين.

وتراجع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 1.25 دولار، أي 1.46% إلى 84.62 دولاراً للبرميل، بعد انخفاضها 3.5% في الجلسة السابقة.

وفي حين رحب المستثمرون بإعلان الصين الأسبوع الماضي أنها ستخفف القيود الصارمة المفروضة للحد من انتشار فيروس كورونا لتحفيز النشاط الاقتصادي والطلب على الطاقة، قال محللون إن عمليات الإغلاق وزيادة الإصابات بكوفيد-19 ما زالت تشكل خطراً سلبياً رئيسياً.

وزادت إصابات كورونا في الصين بشكل أكبر، بما في ذلك في العاصمة بكين، وتباطأ نمو إنتاج المصانع في البلاد. وخفض بنك «جيه.بي. مورجان» توقعاته ربع السنوية وللعام بالكامل للنمو الاقتصادي في الصين بسبب قيود مكافحة كورونا المستمرة في البلاد.

من ناحية أخرى، خفضت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط في 2022 للمرة الخامسة منذ أبريل، مشيرة إلى تزايد التحديات الاقتصادية، بما في ذلك ارتفاع التضخم وأسعار الفائدة.

ومن المقرر أن يبدأ الحظر الذي سيفرضه الاتحاد الأوروبي على النفط الروسي، رداً على غزو موسكو لأوكرانيا، في الخامس من ديسمبر.

وبعد الحظر، سيوقف الاتحاد الأوروبي شراء واردات المنتجات النفطية الروسية في فبراير.

من ناحية أخرى، أظهر استطلاع لرويترز أن من المتوقع أن تكون مخزونات النفط الخام الأمريكية قد تراجعت بنحو 300 ألف برميل في الأسبوع المنتهي في 11 نوفمبر.

طباعة Email