مبيعات التجزئة الأمريكية بلا تغيير في سبتمبر وأسعار الواردات تنخفض مجدداً

ت + ت - الحجم الطبيعي

لم تشهد مبيعات التجزئة الأمريكية تغيرا يذكر في سبتمبر، خلافا للتوقعات، إذ قلصت الأسر مشترياتها من السيارات وغيرها من السلع باهظة الثمن، مثل الإلكترونيات والأجهزة المنزلية، في ظل ارتفاع التضخم وتسارع وتيرة زيادات أسعار الفائدة.

لكن المستهلكين لم يذهبوا في ترشيد الإنفاق إلى منتهاه، إذ أظهر التقرير الصادر عن وزارة التجارة اليوم الجمعة أيضا ارتفاعا في مؤشر مبيعات التجزئة الأساسية الشهر الماضي. وكانت قد سجلت أيضا زيادة لم تكن متوقعة في أغسطس.

وقالت روبيلا فاروقي كبيرة الاقتصاديين في شركة هاي فريكوينسي إكونوميكس "بشكل عام، تواصل الأسر الإنفاق، مدعومة بنمو قوي في الوظائف وارتفاع الدخل الاسمي، لكن تكاليف الاقتراض المرتفعة وتصاعد التضخم سيستمران في مقاومة الإنفاق في المستقبل".

وجاء ثبات قراءة مبيعات التجزئة الشهر الماضي بعد تعديل بالرفع 0.4 بالمئة في أغسطس. وكان تقرير الشهر الماضي قد كشف عن ارتفاع المبيعات في أغسطس 0.3 بالمئة.

وارتفعت مبيعات التجزئة 8.2 بالمئة على أساس سنوي في سبتمبر. وكان اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم توقعوا ارتفاع المبيعات 0.2 بالمئة، مع تقديرات تراوحت بين انخفاض 1.1 بالمئة وارتفاع 0.8 بالمئة.

ومبيعات التجزئة هي في الغالب سلع ولا تُعدل وفقا للتضخم. وأدى ارتفاع تكاليف الإيجارات والرعاية الصحية إلى تقليص ميزانيات العديد من الأمريكيين، مما دفعهم إلى تقليل الإنفاق على السلع. وتفاقم الوضع بسبب ارتفاع تكاليف الاقتراض، والذي يجعل الائتمان أكثر كلفة.

ولا يتوقع الخبراء الاقتصاديون أن يكون لتباين بيانات مبيعات التجزئة أي تأثير على السياسة النقدية.

وأظهر مسح أجرته جامعة ميشيغان اليوم الجمعة تحسن معنويات المستهلكين بشكل أكبر في أكتوبر، لكن توقعات بشأن التضخم ساءت قليلا، إذ عاد متوسط ​​أسعار البنزين في الولايات المتحدة إلى أربعة دولارات للجالون بعد انخفاضه خلال الصيف.

وارتفعت المبيعات الأساسية، التي لا تشمل السيارات والبنزين ومواد البناء والخدمات الغذائية، 0.4 بالمئة الشهر الماضي. وعُدلت البيانات لشهر أغسطس بالرفع لتظهر صعود مبيعات التجزئة الأساسية 0.2 بالمئة بدلا من بقائها دون تغيير كما ورد سابقا. في المقابل، انخفضت أسعار الواردات 1.2 بالمئة الشهر الماضي بعد هبوطها 1.1 بالمئة في أغسطس.

وفي الاثني عشر شهرا حتى سبتمبر، ارتفعت أسعار الواردات ستة بالمئة، وهو أقل ارتفاع منذ فبراير شباط 2021، بعد ارتفاعها 7.8 بالمئة في أغسطس. 

طباعة Email