عجز تجاري قياسي بمنطقة اليورو في أغسطس

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشفت تقديرات رسمية اليوم الجمعة أن منطقة اليورو سجلت في أغسطس أكبر عجز تجاري منذ أن بلغ عدد أعضائها 19 دولة في 2015، إذ ارتفعت فاتورة الواردات مع ارتفاع أسعار الطاقة.

وذكر مكتب إحصاءات الاتحاد الأوروبي (يوروستات) أن ميزان السلع التجاري لمنطقة اليورو مع بقية العالم تراجع في أغسطس بنحو 51 مليار يورو (49.7 مليار دولار) وهو أعلى عجز مسجل منذ انضمام ليتوانيا للمنطقة في 2015 لتصبح العضو التاسع عشر.

وارتفع العجز بشدة منذ يوليو وبلغ 34 مليار يورو ليسجل تراجعاً للشهر العاشر على التوالي في تحول كبير للتكتل التجاري الذي كان يسجل عادة فائضاً تجارياً كبيراً.

ويرجع التحول من الفائض إلى العجز لأسباب أهمها زيادة فاتورة المنطقة من واردات الطاقة.

وفي أغسطس ارتفعت صادرات منطقة اليورو من السلع 24 % على أساس سنوي إلى 231.1 مليار يورو وهو ما يتفق تقريباً مع حجم الصادرات في يوليو.

لكن زيادة الصادرات كانت أقل من فاتورة الواردات التي ارتفعت 53.6 % على أساس سنوي إلى 282.1 مليار يورو.

طباعة Email