مخاوف انقطاع الكهرباء تدفع البريطانيين لشراء مولدات كهربائية والملابس الثقيلة

ت + ت - الحجم الطبيعي

يستعد البريطانيون لاحتمالات انقطاع الكهرباء عن طريق تخزين المولدات والمشاعل المحمولة، بالإضافة إلى الملابس الشتوية والملابس الداخلية الحرارية والشموع.

وحذرت شبكة الكهرباء الوطنية هذا الشهر من أن بريطانيا قد تواجه انقطاعا مخططا للتيار الكهربائي لمدة ثلاث ساعات عن المنازل والشركات هذا الشتاء إذا لم تستطع استيراد الكهرباء من أوروبا وتسعى لجلب ما يكفي من الواردات لتزويد محطات الطاقة التي تعمل بالغاز بالوقود.

وقالت شركة تولستيشن التابعة لترافيس بيركينز، أكبر شركات بيع التجزئة في مجال أدوات البناء في بريطانيا اليوم الجمعة إن مقارنة البيانات بين أول 11 يوما من أكتوبر 2021 ونفس الفترة من هذا العام كشفت زيادة بنسبة 203 بالمئة في مبيعات المولدات وزيادة بنسبة 43 بالمئة في مبيعات المشاعل.

وذكر متحدث باسم تولستيشن "على الرغم من أنه ليس من المؤكد أن الشبكة الوطنية ستلجأ إلى قطع التيار الكهربائي هذا الشتاء، فمن الواضح أن العملاء يستعدون لهذا السيناريو الأسوأ"، مشيرا إلى أنه يمكن استخدام المولدات لتشغيل المعدات الكهربائية مثل المصابيح وأجهزة التدفئة والتلفزيونات.

وتتفق بيانات تولستيشن مع تقرير هذا الأسبوع من شركة كانتار لأبحاث السوق ذكر أن البريطانيين يخزنون الشموع والأغطية الثقيلة.

كما ذكرت سلسلة جون لويس للمتاجر متعددة الأقسام في الأسبوع الماضي أن الناس يخزنون ملابس داخلية حرارية وقفازات وأردية.

وذكرت هيئة تنظيم الطاقة أوفجيم أنه يتعين على الأسر البريطانية خفض استخدام الغاز والكهرباء قدر المستطاع للمساهمة في تقليص التكاليف وتقليل احتمال قطع الكهرباء.

طباعة Email