حسم مصير مشروع خط أنابيب غاز نيجيريا-المغرب العام المقبل

ت + ت - الحجم الطبيعي

قال رئيس شركة النفط النيجيرية المملوكة للدولة إن القرار الاستثماري بشأن إقامة مشروع  خط أنابيب لنقل الغاز الطبيعي بين نيجيريا والمغرب سيتم اتخاذه في العام المقبل.

وأشارت وكالة بلومبرج للأنباء أن شركة "نيجيريان ناشونال بتروليوم  كو والمكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن المغربي وقعا مذكرة تفاهم  في الشهر الماضي لتنفيذ مشروع خط أنابيب الغاز العملاق الذي يمكن أن ينقل الغاز الطبيعي النيجيري إلى أوروبا. ويعتبر هذا الخط واحد من مبادرتين تروج لهما الشركة النيجيرية في محاولة للاستفادة من الطلب الأوروبي على مصادر الغاز الطبيعي الجديدة بعد الغزو الروسي لأوكرانيا.

وقال ميلي كياري الرئيس التنفيذي للشركة النيجيرية "سنتخذ قرار استثماري نهائي (بشأن المشروع) في العام المقبل"، مضيفا أن المناقشات بشأن تمويل المشروع مازالت جارية، دون الكشف عن المؤسسات المهتمة بتمويل الخط الذي يبلغ طوله 5600 كيلومتر، وينقل الغاز الطبيعي إلى 11 دولة على الساحل الأفريقي وصولا إلى المغرب  قبل أن يصل إلى إسبانيا وإيطاليا.

يذكر أن المجموعة لاقتصادية لدول غرب أفريقيا (إيكواس) التي تضم 15 دولة، وقعت على  مذكرة التفاهم بين الشركة النيجيرية والمكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن المغربي.

وتقدر التكلفة الاستثمارية للمشروع بين 20 و25 مليار دولار  في مرحلة التشييد  بحسب كياري الذي يتوقع  بناء المرحلة الأولى منه خلال ثلاث سنوات والمراحل الأخرى خلال 5 سنوات.

طباعة Email