واشنطن تفرض قيوداً جديدة على تصدير الرقائق إلى الصين

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن فرض قيود جديدة على حصول الصين على تكنولوجيا أشباه الموصلات الأمريكية، ما يضيف إجراءات تهدف إلى منع مساعي بكين لتطوير صناعة رقائق خاصة بها، وتعزيز قدرات البلاد العسكرية.

وذكرت وكالة بلومبرغ للأنباء اليوم الجمعة أن التدابير الجديدة ستشمل قيودا على تصدير بعض أنواع الرقائق المستخدمة في الذكاء الاصطناعي وأجهزة الحواسيب العملاقة وتشديد القواعد أيضا بشأن بيع معدات لتصنيع أشباه الموصلات لأي شركة صينية.

وتسعى واشنطن إلى ضمان ألا تعمل الشركات الصينية كقناة لنقل التكنولوجيا إلى جيش بلادها، وألا تطور شركات الرقائق هناك قدرات لتصنيع أشباه موصلات متقدمة بنفسها.

وقالت مساعدة وزير التجارة الأمريكي لإدارة التصدير، ثيا دي روزمان كيندلر، إن الصين "تضخ موارد في تطوير قدرات حوسبة ضخمة، وتسعى لأن تصبح رائدة عالمية في الذكاء الاصطناعي بحلول عام 2030".

 

طباعة Email