«أوبك+» تخفض الإنتاج مليوني برميل حتى نهاية 2023

ت + ت - الحجم الطبيعي

وافق تحالف «أوبك+» على أكبر خفض للإنتاج منذ جائحة «كوفيد 19» بمقدار مليوني برميل يومياً اعتباراً من نوفمبر المقبل، وذلك في اجتماع في فيينا أمس، على الرغم من ضغوط الولايات المتحدة وغيرها من الدول لضخ المزيد. وقال معالي سهيل المزروعي، وزير الطاقة والبنية التحتية، للصحفيين قبل الاجتماع: «إن القرار سيكون فنياً، وليس سياسياً.. لن نحولها لمنظمة سياسية».

من جهته، قال نائب رئيس الوزراء الروسي المكلف بشؤون الطاقة ألكسندر نوفاك، إنه تم الاتفاق على تمديد الاتفاق حتى نهاية 2023.وفي رد فعل فوري على قرار التخفيض صعدت أسعار النفط أمس إلى أعلى مستوياتها منذ ثلاثة أسابيع، حيث ارتفع خام القياس العالمي مزيج برنت 2.01 دولار أو ما يعادل 2.2 % إلى 93.81 دولاراً للبرميل، وبلغ خام برنت أعلى مستوى له في الجلسة عند 93.96 دولاراً للبرميل وهو أعلى مستوى منذ 15 سبتمبر.

ومن المتوقع أن يؤدي قرار الخفض إلى تعافي أسعار النفط التي هبطت إلى حوالي 90 دولاراً مقارنة مع 120 دولارا قبل ثلاثة أشهر بسبب مخاوف من حدوث ركود اقتصادي عالمي وارتفاع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة وازدياد قوة الدولار.وفي رد فعل سريع على قرار «أوبك+»، أفاد بيان صادر عن البيت الأبيض بأن الرئيس الأمريكي جو بايدن يشعر بخيبة أمل من القرار. وأوضح البيان أن بايدن سوف يأمر بخفض احتياطي النفط الأمريكي الاستراتيجي، ومن المقرر طرح 10 ملايين برميل في السوق الشهر المقبل في محاولة للحد من ارتفاع الأسعار.

وقال جون كيربي المتحدث باسم البيت الأبيض، إن أمريكا بحاجة إلى أن تكون أقل اعتمادا على «أوبك+» والمنتجين الأجانب للنفط.

طباعة Email