قطاع الصناعة بمنطقة اليورو ينكمش بأسرع وتيرة منذ منتصف 2020

ت + ت - الحجم الطبيعي

أظهرت بيانات وكالة إس آند بي غلوبال للتصنيفات الائتمانية، اليوم الاثنين، أن قطاع الصناعة في منطقة اليورو، انكمش بأسرع وتيرة منتصف عام 2020، خلال الشهر الماضي، بسبب زيادة نسبة تراجع الإنتاج والطلبات الجديدة.

وانخفض مؤشر مديري المشتريات في قطاع الصناعة إلى 48.4، في سبتمبر الماضي، مقارنة بـ 49.6 خلال أغسطس الماضي.

وقال كريس ويليامسون كبير الاقتصاديين بقسم الأسواق بالوكالة «المزيج القبيح لدخول قطاع الصناعة للركود، وارتفاع الضغوط التضخمية، سوف يضيفان للمخاوف بشأن مستقبل اقتصاد منطقة اليورو».

وانخفض الإنتاج الصناعي في منطقة اليورو، ويرجع ذلك لتراجع الطلب. وفي بعض الحالات، تم خفض مستويات الإنتاج في ظل ارتفاع أسعار الطاقة.

وسجلت فرنسا وألمانيا أسوأ تدهور في القطاع الصناعي، حيث سجل مؤشر مديري المشتريات لديهما أدنى مستويات منذ الموجة الأولى لجائحة «كورونا»، في النصف الأول من 2020.

وانكمش النشاط الاقتصادي في فرنسا، بأكبر نسبة منذ مايو 2020، حيث دفع ارتفاع الأسعار الطلب للانخفاض، وتراجع مؤشر مديري المشتريات إلى 47.7، مقارنة بـ 50.6 خلال أغسطس الماضي.

وانخفض مؤشر مديري المشتريات في قطاع الصناعة في ألمانيا إلى 47.8، مقارنة بـ 49.1 في أغسطس الماضي.

طباعة Email