ارتفاع الغاز والنفط مع تقليص إمدادات روسية

ت + ت - الحجم الطبيعي

واصل سعر الغاز الأوروبي ارتفاعه أمس مسجلاً أعلى مستوياته منذ سعره القياسي في مارس، غداة إعلان مجموعة غازبروم الروسية خفضاً جديداً لإمداداتها إلى أوروبا عبر خط أنابيب نورد ستريم.

وجرى التداول بغاز تي تي إف الهولندي، الغاز الطبيعي المرجعي في أوروبا، بحدود سعر 192.00 يورو للميغاواط ساعة، مسجلاً المستويات التي شهدها عند بدء الغزو الروسي لأوكرانيا، ما أدّى إلى ارتفاع أسعار النفط أيضاً.

وأعلنت المجموعة الروسية العملاقة للطاقة غازبروم أول من أمس أنها ستخفض شحنات الغاز إلى أوروبا عبر خط أنابيب «نورد ستريم» إلى 33 مليون متر مكعب يومياً اعتباراً من اليوم الأربعاء.

وذكرت الشركة أنها ستعلق عمل توربين آخر بسبب «مشكلة تقنية في المحرك».

وارتفع برميل خام برنت من بحر الشمال للتسليم في سبتمبر 1.45% إلى 106.67 دولارات.

وارتفع برميل النفط الأمريكي غرب تكساس الوسيط للتسليم في الشهر نفسه بنسبة 1.73% إلى 98.37 دولاراً. 

طباعة Email