«بلومبيرغ»: التضخم لم يمنع نمو الشركات الإماراتية الكبرى

ت + ت - الحجم الطبيعي

ذكرت وكالة «بلومبيرغ» للأنباء أن التضخم المُتزايد حالياً على مستوى العالم بسبب ارتفاع أسعار النفط والتداعيات الاقتصادية للأزمة الروسية الأوكرانية الراهنة لم ينل من نمو الشركات الإماراتية، خاصة الشركات الكبرى، والتي تواصل تحقيق نمو كبير في أعمالها منذ بدء 2022. ونشرت الوكالة تقريراً عن تعامل الشركات الإماراتية مع موجة التضخم العالمية منذ مطلع العام الجاري، وكيفية نجاحها في الحيلولة دون أن ينال التضخم من نمو أعمالها. 

وأوضح التقرير أن الشركات الخاصة في الإمارات عمدت في تعاملها مع موجة التضخم إلى استيعاب الارتفاع الناجم عنها في الأسعار وتحمُّل ما نتج عن هذه الارتفاع من كُلفة إضافية في أسعار البضائع، بدلاً من تحميل الكُلفة على العملاء، الأمر الذي ساهم في احتفاظ هذه الشركات بنمو أعمالها الذي بدأته منذ عام 2022، برغم التضخم المرتفع عالمياً.

واستشهد التقرير ببيانات حديثة صادرة عن «صندوق النقد الدولي»، والتي توقّع فيها أن يبلغ مُعدل التضخم في الإمارات هذا العام 3.7%، ثم يتراجع في العام المُقبل إلى 2.8%، ليظل ضمن أدنى مُعدلات التضخم على مستوى العالم.

طباعة Email