تراجع سهم شركة شوبيفاي الكندية إلى أقل مستوياته منذ عامين

ت + ت - الحجم الطبيعي

تراجع سهم شركة التجارة الإلكترونية الكندية شوبيفاي  خلال تعاملات اليوم الخميس إلى أقل مستوياته منذ أبريل 2020 بعد فشل الشركة في تحقيق الأرباح المتوقعة وإعلانها الدخول في أكبر صفقة استحواذ في تاريخها بشراء شركة ديلفير إنك الناشئة لخدمات التوصيل مقابل 1ر2 مليار دولار.

وذكرت وكالة بلومبرغ للأنباء أن سهم الشركة تراجع بنسبة 17% إلى 39ر403 دولار للسهم، ليفقد نحو 70% من قيمته منذ بداية العام الحالي.

وأعلنت شوبيفاي في وقت سابق من اليوم تحقيق أرباح خلال الربع الأول من العام الحالي تعادل 20 سنتا للسهم الواحد بعد وضع المتغيرات في الحساب، وهو ما يقل بشدة عن توقعات المحللين التي كانت 64 سنتا للسهم.

كما خفضت الشركة توقعاتها لضم عملاء جدد خلال العام الحالي قائلة إن النمو في التجار الذي يستخدمون منصتها سيكون "قريبا" من 2021.

وذكرت بلومبرغ أن أسهم شركات التجارة الإلكترونية في العالم تراجعت خلال موسم الأرباح الحالي في ظل المخاوف من تباطؤ سوق التجارة الإلكترونية بعد انحسار جائحة فيروس كورونا المستجد وعودة الكثير من المستهلكين إلى التسوق من المتاجر الفعلية وتراجع الاعتماد على التسوق من الإنترنت.

وأشارت شوبيفاي إلى نمو إيراداتها خلال الربع الأول من العام الحالي بنسبة 22% سنويا إلى 2ر1 مليار دولار، في حين كان المحللون يتوقعون إيرادات بقيمة 25ر1 مليار دولار.

وزاد إجمالي حجم التعاملات عبر منصة شوبيفاي خلال الربع الأول من العام الحالي بنسبة 16% إلى 2ر43 مليار دولار وهو ما جاء أيضا أقل من التوقعات التي كانت 5ر46 مليار دولار.

طباعة Email