مخاوف متعلقة بالإمدادات الروسية تصعد بأسعار النفط

ت + ت - الحجم الطبيعي

ارتفعت أسعار النفط، وسط تداولات ضعيفة قبل عطلة نهاية أسبوع طويلة، إذ راهن التجار على أنباء فرض حظر أوروبي محتمل على واردات النفط الروسية، مقابل زيادة أكبر من المتوقع في مخزونات النفط الأمريكية، وتراجع نشاط التكرير في الصين.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 42 سنتاً، أو 0.4 % عند 109.17 دولارات للبرميل، بينما ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت الأمريكية 23 سنتاً، أو 0.22 %، إلى 104.39 دولارات للبرميل.

وبينما لم يفرض الاتحاد الأوروبي حظراً على واردات النفط الروسي، رداً على الغزو الروسي لأوكرانيا، ذكرت صحيفة نيويورك تايمز، أن مسؤولي الاتحاد الأوروبي، كانوا يصوغون مشروع حظر على المنتجات النفطية الروسية.

يأتي ذلك في الوقت الذي تستعد فيه المصافي الصينية لخفض إنتاج النفط الخام هذا الشهر بنحو 6 %، وهو مقياس شوهد آخر مرة في الأيام الأولى لجائحة «كوفيد 19»، قبل عامين - لتخفيف مخزونات الوقود المتضخمة، إذ أدت عمليات الإغلاق الأخيرة بسبب زيادة إصابات «كورونا»، إلى تقويض الاستهلاك، بحسب ما أفادت مصادر صناعية ومحللون.

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية، إنه على الرغم من الإشارات إلى استمرار تعطل الإمدادات العالمية، ارتفعت مخزونات النفط الأمريكية بأكثر من تسعة ملايين برميل الأسبوع الماضي، مدفوعة جزئياً بالسحب من الاحتياطيات الاستراتيجية.

طباعة Email