الاتحاد الأوروبي يربط أوكرانيا بشبكته الكهربائية

ت + ت - الحجم الطبيعي

استكمل الاتحاد الأوروبي أمس الأربعاء ربط شبكته للكهرباء بأوكرانيا، ملتزما بوعده إبقاء الأضواء مُنارة في الدولة التي تمزقها الحرب جراء العملية العسكرية الروسية، وفق ما أفاد مسؤولون.

وقالت المفوضة الأوروبية للطاقة كادري سيمسون في بيان "في هذا المجال، أصبحت أوكرانيا الآن جزءا من أوروبا"، مضيفا أن مولدافيا - حيث تقع أيضا منطقة انفصالية تدعمها روسيا - متصلة كذلك بالشبكة.

وذكرت أن "الاتحاد الأوروبي سيواصل دعم أوكرانيا في قطاع الطاقة، من خلال ضمان التدفق العكسي للغاز إلى البلاد وتوصيل إمدادات الطاقة التي تشتد الحاجة إليها".

وأعلن وزراء الطاقة في الاتحاد الأوروبي في 28 فبراير أنهم سيوصلون شبكة التكتل المكون من 27 دولة مع أوكرانيا بعد أن انفصلت عن شبكة الكهرباء الروسية وتعرضت إلى ضربات صاروخية وقصف لبنيتها التحتية.

وفي حين أن الربط قد يؤدي إلى حدوث انقطاع في التيار الكهربائي في أجزاء من الاتحاد الأوروبي، أقدمت بروكسل على هذه الخطوة كجزء من تضامنها مع أوكرانيا رغم رفضها مناشدات كييف الانضمام السريع إلى الاتحاد الأوروبي.

وكتبت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين على تويتر "أوكرانيا ومولدافيا وأوروبا: قيم مشتركة وطاقة مشتركة وتضامن".

وقالت "أرحب بالخطوة الرئيسية التي اتخذت اليوم لإبقاء الأنوار مضاءة والمنازل دافئة في هذه الأوقات المظلمة من خلال مزامنة شبكات الكهرباء في أوكرانيا ومولدافيا مع شبكة الاتحاد الأوروبي. سنواصل العمل لتحقيق الاستقرار في أنظمة الطاقة الخاصة بهما".

وغرد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي على تويتر، قائلا إنه اعتبارا من الأربعاء أصبحت بلاده "عضوا في اتحاد الطاقة في الاتحاد الأوروبي"، معربا عن شكره لسيمسون وفون دير لايين.

طباعة Email