الأرجنتين تعلق صادرات الصويا في ظل ارتفاع الأسعار

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت الحكومة الأرجنتينية أمس الاثنين وقف صادرات دقيق وزيت الصويا وسط شائعات بأنها تخطط لزيادة الضرائب بسبب ارتفاع تكاليف المواد الأولية نتيجة العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

ورجّح أحد الخبراء لوكالة فرانس برس أن تجميد الصادرات هدفه منع الشركات من تسجيل صادرات مستقبلية قبل أن تدخل الزيادة الضريبية حيز التنفيذ.

الأرجنتين أكبر مصدر في العالم لدقيق وزيت الصويا. وشكلت منتجات فول الصويا 30 في المئة من صادرات البلد الأميركي اللاتيني عام 2021، ودرت على الدولة تسعة مليارات دولار.

وقال وكيل وزارة الزراعة للأسواق الزراعية في بيان إنه تم تعليق هذه الصادرات "حتى إشعار آخر".

مثّل دقيق الصويا أكبر صادرات الأرجنتين العام 2021 (14,2 في المئة) وزيت الصويا ثالث أكبر صادراتها (6,9 بالمئة).

وتقول مصادر من القطاع إن الحكومة تدرس إمكانية زيادة رسوم التصدير على هذين المنتجين من 31 إلى 33 في المئة.

قد يوفر ذلك 450 مليون دولار للحكومة التي تحتاج إلى كل الأموال التي يمكنها الحصول عليها لسداد ديون البلد تجاه صندوق النقد الدولي البالغة 44 مليار دولار.

وقال المحلل دانتي رومانو لفرانس برس "تم تعليق الصادرات لمنع الشركات من تسجيل (مبيعات) قبل تعديل الضريبة".

وأضاف "لكن ينتظر أن يستمر لفترة قصيرة ومن غير المتوقع أن يؤثر على السوق الدولية".

يأتي القرار مع ارتفاع تكلفة المواد الأولية في أنحاء العالم نتيجة العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا والعقوبات التي فرضتها العديد من الدول الغربية على روسيا.

وهناك مخاوف من أن يؤدي ذلك إلى زيادة أسعار المواد الغذائية في الأرجنتين، ما قد يؤدي إلى ارتفاع التضخم في بلد يسجل أصلا أحد أعلى المعدلات في العالم (أكثر من 50 في المئة عام 2021).

طباعة Email