"هيرميس" و"ريتشمونت" للسلع الفاخرة تغلقان متاجرهما في روسيا

ت + ت - الحجم الطبيعي

قالت شركة هيرميس، التي تصنع الحقائب بيركن وشركة ريتشمونت، التي تملك كارتييه، اليوم الجمعة، إنهما أغلقتا مؤقتا متاجرهما في روسيا، وعلقتا جميع أنشطتهما التجارية هناك لتكونا بذلك أول شركتين عالميتين للسلع الفاخرة تعلنان مثل هذه الخطوة.

وصار عمل الشركات في روسيا معقدا منذ بدء العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا التي دفعت الولايات المتحدة وبريطانيا والاتحاد الأوروبي إلى فرض عقوبات واسعة النطاق على موسكو.

وقالت هيرميس في منشور على موقع (لينكد إن) للتواصل الاجتماعي "اتخذنا للأسف قرارا بإغلاق متاجرنا مؤقتا في روسيا وتعليق جميع أنشطتنا التجارية اعتبارا من مساء الرابع من مارس". ولم تذكر الشركة تفاصيل.

وقي بيان قالت ريتشمونت، التي لها نحو 12 متجرا معظمها في موسكو، إنها علقت أنشطتها التجارية في روسيا في الثالث من مارس بعد أن أوقفت عملياتها في أوكرانيا يوم 24 فبراير.

وكانت هيرميس، التي لها ثلاثة متاجر في موسكو، تعتزم فتح متجر في سان بطرسبرج أواخر العام الجاري.

ويقدر بنك جيفريز الاستثماري قيمة مبيعات السلع الفاخرة في روسيا بنحو تسعة مليارات دولار في العام، تمثل ستة في المئة من مثيلتها في الصين و14 في المئة من مثيلتها في الولايات المتحدة.

 

طباعة Email