"شل" تواصل شراء النفط والغاز الروسيين

ت + ت - الحجم الطبيعي

قال مصدر مطلع إن شركة النفط الهولندية البريطانية العملاقة رويال داتش شل تواصل شراء النفط والغاز الطبيعي من روسيا بعد قيام الأخيرة بعملية عسكرية بأوكرانيا في الأسبوع الماضي.

ونقلت وكالة بلومبرغ للأنباء عن المصدر القول إن الشركة تجري مناقشات مع الحكومات وتعتزم الالتزام بقواعد هذه الحكومات.

وذكرت بلومبرغ أن اتخاذ قرارات بشأن استمرار شراء النفط والغاز من روسيا يمكن أن يساعد في تهدئة سوق الطاقة، في ظل قلق أسواق تجارة وشحن الطاقة من التعامل مع النفط الروسي في ظل العقوبات الدولية التي تم فرضها على روسيا بسبب عمليتها العسكرية في أوكرانيا.

ولم يشر المصدر إلى مزيد من التفاصيل بشأن ما إذا كانت تعاملات شل حاليا تقتصر فقط على تعاقدات قائمة أم تضمنت تعاقدات جديدة مع قطاع النفظ والغاز في روسيا.

كانت شركة شل  قد أعلنت يوم الاثنين الماضي اعتزامها الانسحاب من مشروعات مشتركة مع شركة غازبروم الروسية العملاقة والجهات التابعة لها، بما في ذلك حصتها البالغة 5ر27% من مشروع سخالين-2 لإسالة الغاز الطبيعي، و50% من أسهم شركة ساليم بتروليوم ديفلوبمنت، وشركة الطاقة جايدن. كما تعتزم شل إنهاء مشاركتها في مشروع خط أنابيب الغاز الطبيعي الروسي نورد ستريم2 المملوكة لشركة غازبروم.

وفي نهاية 2021، كانت شل تمتلك أصولا ثابتة في مشروعات مشتركة في روسيا بنحو 3 مليارات دولار. وتتوقع شركة شل أن يؤثر قرار بدء عملية الانسحاب من المشروعات المشتركة مع جازبروم والمؤسسات التابعة لها على القيمة الدفترية لأصول شل الروسية وخفض قيمة الأصول.
 

طباعة Email