ارتفاع عقود الغاز الأمريكية أكثر من 4% والأورروبية 8%

ت + ت - الحجم الطبيعي

قفزت العقود الآجلة الأمريكية للغاز الطبيعي أكثر من أربعة بالمئة إلى أعلى مستوى في أسبوع أمس الأربعاء وسط موجة شديدة البرودة قلصت الإنتاج في بعض المناطق المنتجة وتوقعات بأن تبقى الأحوال الجوية أكثر برودة من المستويات المعتادة حتى نهاية يناير.

وارتفعت عقود الغاز تسليم فبراير 16.5 سنت، أو 4.4 بالمئة، لتسجل عند التسوية 3.882 دولار للمليون وحدة حرارية بريطانية، وهو أعلى مستوى إغلاق منذ 29 ديسمبر كانون الأول.

وفي أوروبا، قفزت أسعار الغاز حوالي ثمانية بالمئة أمس الأربعاء.

وكانت العقود الأمريكية للغاز الطبيعي قد سجلت أعلى مستوى في 12 عاما فوق ستة دولارات للمليون وحدة حرارية في أوائل أكتوبر. لكن منذ ذلك الحين تراجعت الأسعار لأن الولايات المتحدة لديها إنتاج وفير بالإضافة إلى وفرة في مخزونات الغاز للشتاء.

ويقول محللون إن مخزونات الغاز الأوروبية منخفضة حوالي 20 بالمئة عن المستويات المعتادة في هذا الوقت من العام في حين أن المخزونات في الولايات المتحدة مرتفعة حوالي واحد بالمئة.

ويجري تداول أسعار الغاز العالمية حاليا عند مستويات أعلى بحوالي ثماني مرات عن الأسعار في الولايات المتحدة.

طباعة Email