لاجارد تستبعد رفع «المركزي الأوروبي» أسعار الفائدة 2022

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعربت رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاجارد مجدداً عن رفضها لتكهنات السوق بشأن زيادة أسعار الفائدة في عام 2022، بعد أن لاقت محاولة الأسبوع الماضي عدم الرضى من جانب المستثمرين.

ونقلت وكالة «بلومبرج» للأنباء عن لاجارد القول اليوم الأربعاء في كلمة ألقتها في لشبونة: «في توجيهاتنا المستقبلية بشأن أسعار الفائدة، أوضحنا بشكل جيد الشروط الثلاثة التي يجب الوفاء بها قبل أن تبدأ أسعار الفائدة في الارتفاع».

وقالت: «على الرغم من ارتفاع التضخم الحالي، فإن توقعات التضخم على المدى المتوسط ​​لا تزال ضعيفة، وبالتالي من غير المرجح أن تتحقق هذه الشروط الثلاثة العام المقبل».

واستغلت لاجارد المؤتمر الصحفي الذي أعقب الاجتماع الأخير لمجلس المحافظين لوصف توقعات السوق برفع أسعار الفائدة بأنها غير متسقة مع تحليل البنك المركزي الأوروبي والتوجيهات المستقبلية.

لكنها لم تصل بالتصريحات إلى حد إعلان أن الأسواق مخطئة، ما يعكس اتفاقاً داخل المجلس على أن مثل هذه الخطوة قد تأتي بنتائج عكسية.

طباعة Email