المركزي الصيني: قطاع العقارات بعيد عن أزمة «إيفرجراند»

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد بنك الشعب الصيني«البنك المركزي الصيني»، أن أزمة «إيفرجراند» هي ظاهرة فردية خاصة بالشركة، وأن معظم شركات قطاع العقارات في الصين في وضع مستقر وأن القطاع العقاري بعيد عن الأزمة.

وقال زو لان، مدير إدارة الأسواق المالية في بنك الشعب الصيني أمس في بيان نقلته شبكة «سي إن بي سي» إن المخاطر التي تشكلها «إيفرجراند» من الممكن السيطرة عليها، وأن أسعار العقارات ظلت مستقرة.

وأضاف: «تعمل معظم الشركات العقارية بثبات ولديها مؤشرات مالية جيدة، كما أن صناعة العقارات بشكل عام تتمتع بوضع جيد».

وشدد مسؤول البنك المركزي على أن السلطات سوف تحمي المستهلكين الأفراد عندما يتعلق الأمر بشراء منازلهم، وسوف تقدم الدعم المالي لاستئناف البناء.

وتواجه «إيفرجراند» التزامات ديون بقيمة 300 مليار دولار، وتخلفت بالفعل عن سداد ثلاثة مدفوعات فائدة خلال شهر واحد فقط.

طباعة Email